شرطة أبوظبي حذرت من إعلانات «الإغراء» المضللة

ضبط 120 إفريقياً استغلوا «المساج» للاحتيال والابتزاز

ضبطت شرطة أبوظبي 120 شخصاً، من الذكور والإناث، وجميعهم من جنسيات إفريقية، استغلوا تقديم جلسات «المساج»، ستاراً للاحتيال على الضحايا بعد الاعتداء عليهم، وسرقتهم وابتزازهم في شقق «مشبوهة».

وحذر العميد أحمد سيف بن زيتون المهيري، مدير مديرية شرطة العاصمة، من إعلانات «الإغراء» المضللة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تستدرج الضحايا، وتصطادهم بواسطة صور «مفبركة» لفتيات من جنسيات أوروبية، بدواعي تقديم خدمات «التدليك» الخادع.

حملة

وأوضح أنه تم تنفيذ حملة ميدانية متواصلة، أسفرت عن ضبط العدد المُشار إليه، بعد أن تنامى إلى علم كوادر المديرية عن حالات اعتداء على أشخاص، أبدوا تراجعهم عن الرغبة بالتدليك، جرّاء اكتشافهم بأن من يقدم الخدمة هم من الإناث من الجنسيات الإفريقية، وليس من الجنسيات الأوروبية كما جرى الاتفاق عليه،.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية؛ نظراً للاحتيال على الأشخاص، مقابل التكسّب بأعمال غير مشروعة، من خلال الاعتداء عليهم، واستغلال وسائل تقنية المعلومات في النصب، تحت ستار القيام بعمليات التدليك «المساج» الوهمي.

ونصح المهيري الجمهور، بتجنب الوقوع في مثل هذه الحالات الاحتيالية، وطالب الضحايا بسرعة الإبلاغ.

توعية

وعلى صعيد متصل، قامت إدارة المعلومات الأمنية بشرطة أبوظبي بإعداد مطبوعة توعية للتحذير من التعامل مع الغرباء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتجنب العواقب كجرائم الابتزاز والسرقة والاعتداء في شقق مفروشة؛ بقصد لقاء فتيات بعد التعارف عليهن. وتستند الوقائع الوارد شرحها في مطبوعة التوعية التي صممتها إدارة الإعلام الأمني بعنوان: «ومضات أمنية» إلى طريقة الإعداد والتحضير للإيقاع بالضحية، عبر رسومات تعبيرية، حيث يمتنع الضحية عن الإبلاغ عن الواقعة لتجنب الفضيحة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon