حجز قضية قاتلة الطفلة سلامة للحكم 15 يناير

قررت محكمة جنايات الشارقة حجز قضية الخادمة الآسيوية المتهمة بقتل «الطفلة سلامة» عمداً مع سبق الإصرار للحكم في 15 يناير المقبل، بعد أن أصرّ أولياء الدم على القصاص، ورفضوا التنازل.

وكانت الهيئة القضائية قد وجّهت للمتهمة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، حيث كشفت التحقيقات أن الخادمة الآسيوية 28 عاما قامت بقتل طفلة مخدومتها «سلامة» تسعة أشهر «عمداً» بان تعمدت ضربها بشكل متكرر بوساطة مضرب للذباب، ما أدّى لإصابتها بكسر في الجمجمة والوفاة لاحقاً متأثرة بالإصابات البليغة التي تعرضت لها.

ومثلت المتهمة أمام المحكمة، متراجعة عن أقوالها التي أدلت بها في تحقيقات النيابة والتي اعترفت فيها بإسقاط الطفلة على الأرض ثم ضربها عدة مرات بمضرب يستخدم للذباب، وأنها اعترفت للأم ليلة نقل الصغيرة إلى المستشفى بالاعتداء.

لكن المتهمة قالت: إن ما ورد في الشهادة غير صحيح، وأن مسؤولياتها كانت تتمثل في إطعام الطفلة والاهتمام بها وهو ما كانت تقوم به ليس أكثر، كما استمعت الهيئة القضائية إلى أقوال الأم والأب واطلعت منهما على تفاصيل القضية وملابسات واقعة الضرب الذي تعرضت له الطفلة والذي تسبب في نهاية المطاف في وفاتها.

إجرام

وذكر والد الطفلة في إفادته أنه لم يلحظ هو وزوجته مطلقا أن الطفلة تتعرض للضرب أو التعذيب على يد الخادمة، وأنهما كانا يتعاملان مع المتهمة بصورة طيبة جداً، معلنا رغبته في القصاص من المتهمة التي لم ترحم ضعف ابنتهما التي تعاني من اعتلال صحي، رداً على سؤال رئيس محكمة الجنايات للأب اذا كان يرغب في التنازل عن القصاص وقبول الدية.

مضاعفات

وكانت الطفلة الرضيعة «سلامة» قد أدخلت إلى المستشفى وقلبها في حالة توقف تام وغيبوبة وتعاني من صعوبات في التنفس، وتم على الفور إجراء الفحوص اللازمة، والتصوير الطبي بما في ذلك الأشعة المقطعية التي كشفت وجود نزيف قديم، وكسر في الجمجمة من اليمين إلى اليسار، وبدت في وجهها ورأسها كدمات، وتعاني من انتفاخ في الجمجمة، حيث توفيت بعد عشرة أيام نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية. فيما تولّت الشرطة التحقيق في ملابسات الواقعة وأحالت الخادمة إلى النيابة لاستكمال الإجراءات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon