20 عاماً سجناً والإبعاد لقاتل جارته المسنّة في رأس الخيمة

قضت محكمة الجنايات برأس الخيمة في جلستها التي عقدت أمس، برئاسة القاضي سامح شاكر، بالسجن 20 عاماً على المتهم «أ. م» بتهمة قتل جارته المسنة «د. ع» 62 سنة دهساً وألزمته بدفع الدية لأولياء الدم، والإبعاد عن أراضي الدولة عقب تنفيذ العقوبة.

وجاءت حيثيات الحكم الذي أصدرته هيئة المحكمة، بسجن المتهم 10 أعوام عن تهمة ضرب السيدة المسنة حتى الموت وإتلاف ممتلكات الغير، و10 أعوام عن تهمة مقاومة السلطات خلال القبض عليه، وتغريمه 200 ألف درهم دية لأولياء الدم المجني عليها، و5 آلاف درهم عن تهمة الإجهار بالإفطار في شهر رمضان المبارك.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهم تهمة القتل العمد والهروب من موقع الحادث ومقاومة السلطات المختصة واستخدام سلاح أبيض خلال إلقاء القبض عليه والاعتداء على ممتلكات الغير والإجهار بالإفطار في شهر رمضان المبارك.

بلاغ

وتعود تفاصيل القضية لبلاغ تلقته غرفة عمليات شرطة رأس الخيمة خلال شهر يونيو الماضي من إدارة مستشفى صقر يفيد بوصول سيدة مسنة إلى قسم الطوارئ مصابة بإصابات بليغة وعدة كسور وكدمات حيث تم إدخالها لغرفة العناية الفائقة وإجراء عملية جراحية لمحاولة إنقاذ حياتها من الإصابات التي لحقت بها قبل أن تفارق الحياة بعد 14 يوماً نتيجة لشدة الإصابة التي لحقت بها بعد دهسها من قبل جارها الشاب خلال اعتراضها على تهشيمه إحدى المركبات المتوقفة أمام منزلها.

وأشار ملف القضية إلى أن المتهم «أ. م» 29 عاماً عربي الجنسية قام بالاعتداء على جارته المسنة لتسقط على الأرض قبل أن يسارع بركوب سيارته الخاصة والرجوع بها لدهسها في موقف تجرد فيه من الرحمة وصلة الجيرة، ليتركها مضرجة بدمائها مسرعاً إلى الهروب من موقع الحادث.

وفور تلقي شرطة رأس الخيمة البلاغ قام رجال الضبط بمحاصرة المتهم وتحديد موقعه بعد هروبه من موقع الحادث، حيث قام فور مشاهدتهم برفع سلاح أبيض تجاههم لتهديدهم محاولاً الفرار، إلا أن يقظة رجال الضبط كانت أسرع وإلقاء القبض عليه وتسليمه للجهات المعنية التي قامت بدورها بإجراء التحقيقات، ليتم تحويل ملف القضية إلى المحكمة المختصة التي قضت بحكمها السابق.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon