الإعدام لخليجي ضرب زوجته وأبلغ في اليوم التالي عن وفاتها

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الشارقة الشرعية بإجماع الآراء، حكمها بالإعدام قصاصاً بحق خليجي أدين بقتل زوجته (25 عاماً) عربية الجنسية، في شقتهما بمنطقة النهدة في الشارقة، بعد تمسك أولياء الدم بالقصاص ورفضهم قبول الدية، على أن ينفذ الحكم بالطريقة المتاحة في الدولة بحضور ولي الدم أو من ينوب عنه شرعاً.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى ورود بلاغ لغرفة العمليات في شرطة الشارقة من الزوج، يفيد باكتشافه عند عودته إلى البيت زوجته متوفية في فراشها، وبوصول فرق من المختبر الجنائي والطب الشرعي ووكيل النيابة، تبين وجود كدمات وآثار ضرب في مناطق مختلفة من الجسم، وخلال استجواب المدان أكد أنه اعتدى بالضرب على زوجته عقب عودته للمنزل لخلاف بينهما، مشيراً في أقواله التي أدلى بها في التحقيقات إلى أنه خرج وعاد في اليوم التالي، وكانت المجني عليها تعاني من تعب شديد وارتفاع حاد في درجة الحرارة، ليكتشف عند دخوله الغرفة للاطمئنان عليها أنها ميتة وعلى الفور اتصل بالشرطة.

وأظهر تقرير الشرطة أن المدان اتصل بهم الساعة الواحدة ليلاً ليبلغ عن وجود وفاة، وبالانتقال إلى الموقع تمت مشاهدة المجني عليها على السرير وعليها أثر اعتداء بالضرب، وعليه تم إخطار وكيل النيابة وتم على إثر ذلك نقل الجثة إلى المختبر الجنائي لمعرفة أسباب الوفاة.

وقال نسيب المدان «للبيان»، إن لدى المجني عليها طفلة تبلغ من العمر قرابة خمس سنوات، وأنها تعيش في منزله، لافتاً إلى محاولات عدة لدفع ذوي المجني عليها للتنازل وقبول الدية، لكن المبلغ الذي تم تحديده من قبلهم كان أكبر من طاقتهم، مشيراً إلى أنه يشعر بالحزن على الطفلة التي فقدت ذويها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon