محاكمة «الهاربين» من السجن المركزي بدبي

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس محاكمة عربي وثلاثة آسيويين بتهمة هروبهم من المؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي من خلال ثقب جدار الزنزانة بقطعة حديدية، وفتح الباب الخارجي للطوارئ بواسطة مفتاح مصطنع قبل ان يتمكنوا من تسلق الجدار الخارجي للسجن بواسطة سلم صنعوه من ملابسهم وبعض الأنابيب الحديدية.

وذكرت النيابة العامة في أمر الإحالة أن المتهمين الذين هربوا من زنزانتهم بالتناوب، كانوا محبوسين احتياطيا على ذمة دعاوى أخرى، فيما ذكر شرطي في التحقيقات انه بينما كان على رأس عمله عند الساعة الثانية فجرا من يوم الواقعة التي حصلت في الثامن شهر يوليو من العام الماضي، ورده بلاغ من إدارة العمليات حول هروب نزلاء من السجن المركزي، وبتفقده للعنابر والزنازين لاحظ وجود حفرة في جدار زنزانة الهاربين.كما أفاد شرطي آخر للنيابة العامة بانه كان ضمن فريق العمل الذي ألقى القبض على الهاربين في منطقة صحراوية، وأقروا حينذاك بواقعة الهروب.

Happiness Meter Icon