المجني عليه ضحية ثأر عائلي والمتهمون استعدوا للهروب خارج الدولة

فكّ لغز جثة الحديقة مقطوعة الرأس

تمكّنت فرق التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي من حلّ لغز جريمة قتل بشعة وقعت في اليوم الأول من العام الحالي في إحدى الحدائق في دبي بحق احد الأشخاص من الجنسية الآسيوية والذي عثر على جثته مقطوعة الرأس ومطعون في أماكن متفرقة من جسمه مسجّاة على دراجته الهوائية مستندا على احد الأشجار، وتبين أن اثنين من جنسيته بمساعدة ثالث نفذوا فعلتهم بعد مراقبة المجني عليه عدة أيام للانتقام منه بسبب الثأر.

تحريات

وتفصيلاً قال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي إن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي بلاغ صباح أول أيام العام الحالي يفيد بالعثور على جثة شخص مقطوع الرأس حيث كانت عليها آثار طعنات في مناطق متفرقة، وعلى الفور انتقلت فرق التحريات والبحث الجنائي والأدلة الجنائية إلى موقع الجريمة في منطقة الينابيع بالقرب من تلال الإمارات، وتبين أن الجثة لم يمضِ عليها وقت طويل، وتم نقلها إلى المختبر الجنائي في شرطة دبي.

وأضاف اللواء المنصوري إن فرق البحث بدأت في الاستدلال على هوية صاحب الجثة والتي تبين أنها تعود إلى شخص آسيوي الجنسية يعمل مزارعاً في المنطقة نفسها، وبالبحث والتحري تم استدعاء عدد من معارفه وأصدقائه المقربين الذين أكدوا أنه اخبرهم أن بعض الأشخاص من مدينته نفسها يترصدون له بغرض إيذائه، واستمرت عمليات البحث وبالفعل تم الاستدلال على مجموعة من المشتبه بهم وتبين انهم غادروا مقر سكنهم إلى جهة غير معلومة واغلقوا هواتفهم.

ضبط

وأشار المقدم عادل الجوكر مدير إدارة البحث الجنائي في شرطة دبي إلى أن التحريات لم تتوقف لحظة وانه تم إلقاء القبض على شخص يشتبه بضلوعه في الجريمة من جنسية المجني عليه نفسها وبالفعل اعترف انه سهّل مهمة الجناة عن طريق رصد تحركات الضحية.

ولفت المقدم الجوكر إلى أن المقبوض عليه اقر انه لا يعرف أين فر المتهمان الآخران اللذان نفذا الجريمة، واستمرت عملية البحث وتبين انهما يقيمان في احدى الإمارات المجاورة وانهما يبحثان عن شخص لتهريبهما خارج الدولة عن طريق الحدود البرية، وتم إعداد كمين لهما عن طريق شخص من نفس الجنسية بمعاونة احد عناصر التحريات الذي أوهمهما انه سيقوم بتهريبهما إلى دولة مجاورة وطلب منهما المكوث في مركبة «بيك أب» والاختباء بها، وفعلا انصاعا لكلامه وخلال ساعة وجدا انفسهما داخل مقر تحريات دبي.

ونوه المقدم الجوكر بأن المتهمين اعترفا بطعن المجني عليه طعنات نافذة وقطع رأس نتيجة خلاف وثأر عائلي بين عائلتهما وانهما بيتا النية للانتقام منه وقتله بهذه الطريقة البشعة، وتم تحويل ملف القضية إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon