انخفضت بنسبة 19 %

272 وفاة منهم 82 مواطناً بحوادث في أبوظبي 2012

أعلنت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبو ظبي عن تحقيق تحسن ملموس في مؤشرات السلامة المرورية بإمارة أبو ظبي خلال العام الماضي" 2012"، مقارنة "بعام 2011"، بانخفاض وفيات الحوادث المرورية بنسبة 19 %، بواقع 272 وفاة، مقارنة بـ 334 وفاة خلال 2011. ووفقاً للإحصاءات، فقد ارتفعت وفيات المواطنين في الحوادث المرورية خلال العام الماضي بنسبة طفيفة، حيث بلغت 4 % من 79 وفاة في 2011 إلى 82 وفاة خلال 2012.

وكشف العميد المهندس حسين الحارثي مدير المديرية، في مؤتمر صحافي عقد أمس، للإعلان عن تفاصيل الاحتفال بأسبوع المرور الخليجي الأحد المقبل أن عدد الحوادث المرورية التي نجمت عنها إصابات، انخفضت خلال العام الماضي بنسبة 10 %، حيث بلغت 2057 حادثاً، بعد أن سجلت 2283 في 2011، كما انخفضت وفيات حوادث الدهس بنسبة 14 %، وذلك على الرغم من زيادة عدد المركبات بنسبة 6 %، والسائقين المسجلين بنسبة 8 %.

وانخفضت الإصابات البليغة من 390 إصابة في 2011، إلى 364 في 2012، مسجلة بذلك انخفاضاً بنسبة 7 %، إضافة إلى انخفاض وفيات المشاة من 81 خلال 2011 إلى 70 وفاة خلال العام الماضي.

وقال إن قضايا السلامة المرورية تتصدر أولويات الحكومات في مختلف دول العالم، ونحن في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبو ظبي بذلنا قُصارى جهدنا لتكريس رؤية قيادتنا في الحفاظ على ثروتنا البشرية، لأن الإنسان هو دعامة الوطن وعماده، وقد انعكست هذه الجهود إيجاباً على مستويات السلامة المرورية، والدفع قدماً باتجاه تطوير السلامة المرورية".

إنجازات

واستعرض الحارثي الإنجازات التي تحققت خلال الفترة من (2010- 2012)، حيث أوضح أن الثلاث سنوات الماضية شهدت تحسناً في مستويات السلامة المرورية، من أبرزها انخفاض عدد الحوادث المرورية بإصابات بنسبة 33 %، والوفيات بنسبة 34 %، والإصابات البليغة بنسبة 25 %، ووفيات المواطنين في الحوادث المرورية بنسبة 17 %، وانخفاض معدل الوفيات لكل مئة ألف نسمة من السكان بنسبة 35 %، ومعدل الوفيات لكل عشرة آلاف مركبة مسجلة بإمارة أبو ظبي بنسبة 46 %، ومعدل الوفيات لكل عشرة آلاف حامل رخصة بنسبة 50 %، ما يؤكد التأثير الإيجابي الناتج عن تنفيذ الخطة الطموحة لتحسين السلامة المرورية التي أعدتها المديرية مطلع عام 2010.

وتطرق الحارثي إلى الظواهر الإيجابية والسلبية خلال عام 2012، مقارنة بعام 2011، مشيراً إلى أنه من أبرز الظواهر الإيجابية انخفاض الوفيات على الطرق الخارجية بنسبة 33 %، وانخفاض معدل شدة الحادث بنسبة 13 %، وانخفاض الحوادث نتيجة للسرعة الزائدة بنسبة 23 %، وبسبب الإهمال وعدم الانتباه بنسبة 12 %.

ظواهر سلبية

وأوضح الحارثي أنه من أبرز الظواهر السلبية التي تم رصدها خلال نفس الفترة، وتمت دراستها، وشرعت المديرية في وضع الحلول المناسبة لتلافيها خلال الفترة القادمة، كانت ارتفاع الحوادث المرورية نتيجة لتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء بنسبة 22 %، ولعدم ترك مسافة بنسبة 11 %، والوفيات بين المواطنين بنسبة 4 %، وارتفاع أعداد متسببي الحوادث الذين يملكون خبرة قيادة مابين "3 إلى 5 سنوات" بنسبة 25 %، حيث أكد على إعداد الخطط والبرامج التي ستسهم في تلاشي ذلك خلال عام 2013.

واستعرض الحارثي خلال المؤتمر خطة مديرية المرور والدوريات لتحسين السلامة المرورية التي ترتكز على تطبيق خطة شاملة من الإجراءات المرورية، هي "خطة أبو ظبي المتكاملة، وترتكز على (الضبط المروري، والتعليم والتوعية، والتحسينات الهندسية، والاستجابة السريعة، والتقييم)، والتي تدار من خلال إطار عمل متكامل ومنسق، حيث جرى تحديد رسالتها من واقع تحليل دقيق لبيانات الحوادث والمخالفات المرورية، تصب جميعها في دائرة الارتقاء بسلوك مستخدمي الطريق، وتطبيق قوانين ومعايير السلامة على الطرق، إلى جانب زيادة الوعي والتثقيف المروري بشكل عام.

وأوضح أن الخطة المستقبلية للمديرية تقوم على عدد من الركائز الهامة، تتمثل في المراجعة المستمرة لأفضل الممارسات العالمية، والتوظيف الأمثل لنظام المعلومات الجغرافية، وتوظيف برامج ونظم الذكاء الاصطناعي لدعم اتخاذ القرار وتنمية الموارد البشرية. ويعد مركز الأنظمة المرورية الذكية ونظام إدارة مستويات السلامة المرورية على الطرق، الأولين من نوعهما على مستوى العالم، مؤكداً على الالتزام في كافة البرامج التطويرية بالارتقاء بالموارد البشرية المواطنة، لتأخذ زمام المبادرة مستقبلاً، وإدارة الأنظمة الرئيسة والفرعية للتعامل مع التحديات المستقبلية.

مبادرات

وكشف الحارثي أن الاحتفال بأسبوع المرور التاسع والعشرين بأبو ظبي، الذي يتم تنظيمه تحت شعار (غايتنا سلامتك)، يشهد خلال هذا العام إطلاق أربع مبادرات خلاّقة للوصول إلى الهدف المنشود في الحد من الحوادث المرورية، وإعطاء المجتمع زمام المبادرة، وأخذ دوره في تحمل المسؤولية تجاه قضايا السلامة المرورية. من جهة أخرى، أفاد الحارثي أنه من أهم المبادرات والأنشطة التي ستقوم بتنفيذها مديرية المرور والدوريات بشرطة أبو ظبي لتحسين السلامة المرورية خلال العام الجاري 2013، تشتمل على اعتماد التوعية كداعم رئيس لتحقيق سلامة مرورية مستدامة.

وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية للتوعية. وأوضح الحارثي أن مركز الأنظمة المرورية الذكية الذي باشرت المديرية في تنفيذه مطلع العام الحالي، والذي يتوقع تشغيله خلال هذا العام، يعد الأفضل من نوعه عالمياً، وسيسهم بصورة رئيسة في تحسين أنظمة إدارة العمل المروري والسلامة المرورية، ما سيؤدي بدوره إلى تطوير ممارسات العمل المروري، مؤكداً على أن المركز سيتكامل مع مراكز التحكم المروري بالإمارة، وأن مجال العمل يختلف بشكل كبير عن مراكز التحكم المروري.

وقدم الحارثي خلال المؤتمر شرحاً متكاملاً حول رؤية المديرية لتحسين السلامة المرورية بخفض الوفيات بمعدل لا يقل عن 4 % سنوياً، بداية من سنة الأساس (2010)، سعياً للوصول بإعداد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية إلى الرؤية الصفرية بحلول 2030، لافتاً إلى أن المديرية، وبفضل الخطط والبرامج والجهود المبذولة، تمكنت من تحقيق معدلات انخفاض بنسب أكبر من النسب المستهدفة، وذلك بخفض الوفيات بنسبة 34 % خلال ثلاثة أعوام.

ملايين متابع

 

استعرض العميد مهندس حسين الحارثي ما تم تحقيقه من توعية مرورية من خلال برنامج مرور أبو ظبي للحد من الحوادث المرورية "معاً"، على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب" بين مختلف شرائح المجتمع، حيث بلغ اجمإلى المشاركات والتعليقات والمشاهدات على الفيس بوك نحو 6 ملايين و234 ألفاً و347، كما بلغ عدد المتابعين للبرنامج على الفيس بوك نحو 1412 متابعاً، كما بلغ عدد رسائل التوعية عبر التويتر إلى 800 ألف مستخدم، وبلغ عدد المشاهدين لمقطع فيديو على اليوتيوب نحو 6500 مشاهد، ما يدل على نجاح البرنامج التوعوي لمرور أبوظبي.

وأشار إلى أن المديرية بدأت منذ بداية العام الجاري في تنفيذ 20 برنامجاً مرورياً، لتشمل التوعية كافة شرائح المجتمع، للارتقاء بسلوك مستخدمي الطريق، لافتاً إلى أن عدد المحاضرات ونقاط التوعية والمعارض المرورية التي تم تنفيذها العام الماضي، بلغت نحو 766 برنامجاً، استفاد منها نحو 63562 شخصاً، بمعدل يومي بلغ نحو برنامجين.

 

جدول إحصاءات الحوادث المرورية في أبوظبي

البند 2011 2012 نسبة التغير «2011 ــ 2012» نسبة التغير (2012 ــ 2009»

عدد المركبات المسجلة 783.180 831.938 6% 38%

إجمالي عدد السائقين المسجلين «حاملي رخص القيادة» 994.242 1.075.233 8% 32%

إجمالي عدد الحوادث المرورية بإصابات 2.283 2.057 -10% -33%

مجموع الإصابات «الوفيات + الإصابات» 3.871 3.499 -10% -33%

أعداد الوفيات 334 272 -19% -33%

أعداد الإصابات البليغة 390 364 -7% -25%

مجموع الوفيات والإصابات البليغة 723 636 -12% -29%

أعداد وفيات المشاة 81 70 -14% -41%

معدل الحوادث المرورية لكل 100.000 نسمة 73.0 65.7 -10% -35%

معدل الوفيات والإصابات البليغة لكل 100.000 نسمة 23.2 20.3 -12% -30%

معدل الوفيات لكل 100.000 نسمة 10.69 8.69 -19% -35%

معدل الوفيات لكل 10.000 مركبة 4.3 3.3 -23% -52%

معدل الوفيات لكل 10.000 حامل رخصة قيادة 3.4 2.5 -25% -50%

معدل وفيات المشاة لكل 100.000 نسمة 2.6 2.2 -14% -42%

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا