السلوكيات الخاطئة والعادات السلبية وراء معظم الحرائق

اعتبر خبراء فحص آثار الحرائق بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، أن السلوكيات الخاطئة الناجمة عن العادات الشخصية السلبية المنتشرة بين فئات المجتمع، باتت تقف وراء وقوع حوادث حريق كبرى شهدتها إمارة دبي مؤخرا، ولم تعد تقتصر على المساكن العمالية وحدها.

وفي التفاصيل أوضح خبير فحص آثار الحرائق محمد أبو عيطة أن خبراء فحص آثار الحرائق تعاملوا مؤخرا مع حوادث حريق كبرى نجمت عن سلوكيات فردية سلبية للأفراد أو عائلات مارسوا عادات يومية بالتدخين أو بعملية الطبخ والشواء وأدت إلى وقوع بقايا لأجسام متوهجة أشعلت حرائق كبرى، كان بالإمكان تفاديها ببساطة.

برج تمويل

وأوضح أن اللافت للانتباه أن هذا النوع من الحرائق والتي تعود مسبباتها إلى سلوكيات بشرية خاطئة كانت مقتصرة فيما مضى على المساكن العمالية والفئات الاجتماعية ذات الثقافة والتعليم المتواضع التي قد لا تدرك خطورة هذه السلوكيات، إلا أننا لاحظنا في الحوادث التي وقعت مؤخرا، أن الحرائق طالت أبراجا سكنية راقية يتوقع من قاطنيها أن يتمتعوا بمستوى ثقافي يؤهلهم لإدراك مخاطر هذه السلوكيات ونبذها.

واستشهد عيطة على ذلك بحادثة الحريق في برج تمويل التي تعود أسبابه الى جسم متوهج ربما يكون عقب سيجارة أو قطعة من الفحم سقطت في مخزن نفايات أعمال صيانة خلف الطابق الأرضي للبرج، ليطال الحريق جميع طوابق المبنى بداية من الطابق الأرضي حتى الدور رقم 34، وألحق خسائر في نحو 30 شقة، فضلاً عن إحداث أضرار في 61 سيارة.

وأوضح أن الخبراء لا يستطيعون الجزم بطبيعة الجسم الذي أدى إلى اشتعال الحريق إذ عثر الخبراء على مطافئ سجائر في كثير من الشرفات التي تطل على مخزن النفايات، كما عثر على مواقد فحم، وكذلك على أسطوانات غاز في الشرفات لذا يمكن أن يكون أي شئ مشتعل تطاير من إحدى النوافذ أو الشرفات، وسقط في مخزن النفايات.

أعقاب السجائر والفحم

وفي السياق ذاته أوضح الخبير محمود مصطفى الشحات أن حادثة أخرى مماثلة وقعت في برج بالحصا بمنطقة البرشاء وكشف الخبراء أن جسما متوهجا قد يعود لأعقاب سيجارة أو بقايا فحم متوهج في مخلفات قابلة للاشتعال في شرفات إحدى الشقق بالبرج. وأكد أن هذه المسببات العرضية يمكن تفاديها بسهولة من خلال توخي الحذر في ممارسة بعض عادات التدخين والطبخ والحرص على إطفاء أعقاب السجائر في مطاف خاصة، والتأكد من إطفائها وعدم رميها من شرفات المنازل أو عبر النوافذ وكذلك الحال بالنسبة للفحم.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

القرية العالمية 2014 -2015

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «أوسكار» القط الذي يشم رائحة الموت

    في موضوعنا اليوم نعرفكم على القط "أوسكار" الذي يعيش في دار لرعاية المسنين في ولاية رود آيلاند الأميركية، والذي يمكنه استشعار اقتراب الموت من المرضى. ففي أكثر من 50 حالة موثقة،

  • مسار «فان جوخ» للدراجات الهوائية يخلد ذكرى «ليلة النجوم»

    صمم فنان في هولندا مساراً خاصاً بالدراجات الهوائية يضيء تلقائيا عند حلول الظلام، وأطلق عليه اسم مسار "فان جوخ" تخليدا لذكرى الرسام الهولندي الذي اشتهر بلوحة "ليلة النجوم".

  • دبي مدينة المستقبل تزخر بتصاميم العمران العصرية

    يعود تاريخ مدينة دبي إلى القرن السابع، ولكن قليلون هم من يربط هذه المدينة الأكبر في دولة الإمارات بالعصور القديمة، فالتوصيف الأبرز لدبي هو أنها " مدينة المستقبل " وهذا التوصيف طبيعي جدا ففي الواقع لا يمكن مشاهدة هذا الكم من التصاميم المعمارية في أي مكان آخر بالعالم وهي في مجملها تصاميم عصرية حديثة بل وتسبق عصرها بأزمان بعيدة .

  • هجرة "السردين" في جنوب أفريقيا .. الوليمة الكبيرة

    في كل عام بين شهري مايو ويوليو، تهجر وفود هائلة من السردين شمالا من المحيطات الجنوبية الباردة قبالة كيب بوينت جنوب أفريقيا إلى المياه الدافئة في كوا زولو ناتال، وتمر عبر الشواطئ لتشق طريقها على طول السواحل، في ظاهرة تعرف عموما باسم الهجرة السنوية للسردين.

  • جزيرة ميكسكالتيتان».. فينيسيا المكسيكية

    ميكسكالتيتان (Mexcalitán ) هي قرية صغيرة تقع على جزيرة في إحدى البحيرات ومصبات الأنهار في شمال سان بلاس، في بلدية سانتياغو، بولاية ناياريت المكسيكية.