مدير «الإمارات للدراسات»: نفخر بامتلاكنا أفضل أجهزة الشرطة في العالم

قال الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية "إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة من حقنا اليوم أن نفخر بامتلاكنا أحد أفضل أجهزة الشرطة في العالم، من حيث التنظيم والمهنية والاستخدامات التكنولوجية العالية، وفقاً للمعايير العالمية في الجودة والخبرات والتميز النوعي".

وأكد السويدي في تصريح له بمناسبة استقبال المركز وفدا يضم أكثر من 55 ضابطاً زائرا من كلية الشرطة أن العمل الشرطي في دولة الإمارات لم يرتقِ إلى هذا المستوى العالمي من الكفاءة والخبرة والتنسيق؛ لولا حرص قيادتنا العليا، منذ الوهلة الأولى، على تطوير هذا الجهاز وجميع الأجهزة الأمنية بإيلائها الاهتمام المطلوب وبما يعزز البيئة الأمنية المتميزة التي ينعم بها جميع المواطنين والمقيمين والمستثمرين بالرفاهية الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية والأمنية في تنمية مستدامة قفزت بدولة الإمارات إلى المرتبة الأولى عربياً والـ30 عالمياً في تقرير التنمية البشرية لعام 2011.

خدمة الإنسان

وشدد السويدي على ضرورة ترسيخ مبادئ السياسة الاستراتيجية التي تبنّتها الدولة في بناء هذه الأجهزة الأمنية والحفاظ على روح جوهرها لخدمة الإنسان وتوعيته وإرشاده وإرساء دعائم احترام القانون والعدل في هذه الدولة.

واستشهد السويدي بتأكيد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حين قال "إذا كنا ننظر إلى الأمن بصفته ضرورة للتنمية وركيزة للتقدم، فإننا نعدّه في الوقت نفسه حقاً ينبغي أن يتوافر لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة، فمن حق الجميع أن يعيشوا في أمان واستقرار، وأن ينعموا بالطمأنينة والعدل، وهذه مسؤولية تلتزمها الدولة، وتحرص على الوفاء بها، وكان من الطبيعي أن نولي الشرطة كل الاهتمام بصفتها الجهاز الدائم القائم على إقرار الأمن، وتوفير الاستقرار والحفاظ على السلامة والطمأنينة".

وأكد السويدي استعداد المركز لتقديم جلّ إمكانياته الاستشارية والتقنية والعلمية، فضلاً عن إمكانية استفادة أعضاء الوفد من البحوث والدراسات المستقبلية والأمنية الاستراتيجية ذات العلاقة بتحليل المعلومات والأمن المجتمعي، لتكون في متناول جميع منتسبي الأجهزة الأمنية ومؤسسات الدولة المعنية الأخرى، بهدف الارتقاء بالعمل المؤسسي لأجهزة الدولة وأدائها، أياً كانت طبيعتها لتظل في مصاف الدول المتقدمة في العالم.

وخلال جولة في أروقة المركز استمع وفد كلية الشرطة الضيف إلى شرح مفصل من رؤساء الإدارات والأقسام البحثية والإنتاجية عن طبيعة العمل، والتقنيات المتقدمة التي يعتمدها المركز في آليات التعامل مع قواعد البيانات والإحصاءات، وبناء البحوث الاستراتيجية المستقبلية في المجالات كافة، خاصة في الأمن المجتمعي، إضافة إلى اطلاعهم على إصدارات المركز من الكتب والوثائق والدوريات العلمية والإعلامية باللغتين العربية الإنجليزية.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

  • «شلال يايتسا» يجذب الملايين إلى «مدينة الملوك»

    تقع مدينة يايتسا أو مدينة الملوك على بعد 160 كيلو متر غرب سراييفو وكانت عاصمة البوسنة في العهد الملكي قبل دخول الدولة العثمانية البلاد. وتتمتع بطبيعتها الخلابة من حيث الجبال الجميلة والهواء النفي والشلالات و البحيرات الصافية.

  • بالصور: العثور على أقدم «مصحف» في جامعة برمنغهام

    عثر باحثون في جامعة برمنغهام على صفحات من المصحف، بين فحصها بتقنية الكربون المشع، أن عمرها يبلغ نحو 1370 عاما، وهو ما قد يجعلها من أقدم نسخ المصحف في العالم.وقد بقيت الأوراق في مكتبة الجامعة مدة قرن لم يلتفت إليها أحد.