لوحة إعلانات تحل مشكلة الجفاف في صحراء بيرو

اخترع مدير للإبداع في شركة إعلانية في ليما بـ بيرو، لوحة إعلانية عملية تعمل على تحويل الرطوبة إلى مياه صالحة للشرب.

تنتج اللوحة التي تعمل بالكهرباء، حوالي 100 لتر من الماء في اليوم (حوالي 26 جالون) عن طريق نظام للتصفية يعمل على تحويل الرطوبة إلى مياه صالحة للشرب.

ليما هي أكبر مدينة في بيرو، وهي خامس أكبر مدينة في القارة الأميركية يسكنها حوالي 7.6 مليون نسمة. نسبة الرطوبة فيها عالية جداً بسبب وقوعها على طول المحيط الهادئ الجنوبي، إذ تصل إلى 38 بالمائة وتقترب من المائة في الصباح. كما أن ليما جزء من الصحراء الساحلية تقع على الحافة الشمالية لصحراء أتاكاما، أكثر الصحاري جفافا في العالم، وليما هي ثاني أكبر مدينة صحراوية في العالم بعد القاهرة. وبالتالي تعتمد على مياه جبال الأنديز التي تنتج بعد ذوبان الثلوج والتي بدأت نسبتها تتراجع بسبب تغيرات المناخ.

مخترع اللوحة الإعلانية أراد ضرب عصفورين بحجر، لإطلاق إعلان خاص بجامعة بيرو للهندسة والتكنولوجيا  التي أرادت تشجيع شباب بيرو للالتحاق بها لدراسة الهندسة، ولم يجد أليخاندرو أبونتي، مدير الإبداع في شركة إعلانات محلية، فكرة أفضل من هذه اللوحة العملية، التي فعلا تشجع شباب بيرو لدراسة الهندسة لحل مشاكل حياتهم اليومية.

)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات