نص اعترافات قاتل طالبة المنصورة ..تفاصيل مرعبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشرت صحيفة البوابة نيوز المصرية نص اعترافات المتهم بإنهاء حياة الطالبة نيرة أشرف أمام بوابة جامعة المنصورة، أثناء التحقيق معه وذلك قبل نظر القضية بعد غد الأحد  امام محكمة جنايات المختصة وقد اعترف المتهم بارتكاب الجريمة عن قصد و بترتيب مسبق وذكر تفاصيل مرعبة وإصراراً غريباً على فعلته النكراء التي هزت قلوب الملايين حول العالم .

وقال المتهم في اعترافاته: «قلت أنا لازم أخلص عليها ومخليهاش على وش الدنيا، ونزلت يوم 20 - 6 2022 ومعايا السكينة وركبت الأتوبيس ولقيتها قاعدة هي وزمايلها ولما شوفتها قلت دي فرصة إن أنا أريح نفسي وأخلص منها، وهي نازلة من الباص، وأول ما نزلنا هي كانت سبقاني بشوية، وأنا نزلت وكان كل اللي في دماغي إن أروح أخلص عليها ومشيت وراها وأول ما قربت منها طلعت السكينة من الجراب اللي أنا كنت حاطه فيها وشفيت غليلي منها، وفيه ناس قربوا مني علشان يحوشوني عنها فأنا قولتلهم محدش يقرب مني وهوشتهم بالسكينة عشان محدش يقدر يخلصها من إيدي لحد ما خلصت عليها خالص، وساعتها فيه واحد مسكني من ضهري وشالوني بعيد عنها، وده كل اللي حصل».

وفيما يلي بعضًا من اعترافات المتهم:

س: متى تحديدا نشأت العلاقة فيما بينك وبين المجني عليها نيرة أشرف؟

ج: العلاقة بدأت بيننا أيام الامتحانات عام 2020

س: كيف أعددت لمخططك؟ وما هي عدتك لتنفيذه؟

- ج: أنا فكرت إني أخلص عليها في تالت يوم امتحان ليها وإني هنفذ قتلها بسكينة.

- س: ولماذ استقر اختيارك على استخدامك لسلاح أبيض سكين لتنفيذ مخططك؟

- ج: علشان دا اللي يناسبني وأنا شغال طباخ وبعرف استخدم السكاكين كويس.

- س: وهل كنت على علم بأن السلاح الأبيض سكين سلاحا بطبيعته قاتل إذا ما سدد في مقتل.

- ج: أنا عارف إن السكينة الحامية هي اللي ممكن تدبح وإنها بتستخدم في ذلك وأنا بستخدمها كويس لأن دا شغلي.

- س: وهل أنت على علم بالمواضع القاتلة بجسد الإنسان والتي تودي بحياة الأشخاص مباشرة؟

- ج: أيوة

- س: وما هي تلك المواضع تحديدا؟

- ج: الرقبة والصدر من ناحية القلب والفخذ والطعن بالسلاح

- س: ومتى قمت بإعداد السلاح الأبيض "السكين" والمستخدم في الواقعة؟

- ج: أنا اشتريته بعد أول امتحان بأسبوع وكانت الامتحانات بتاريخ 26 - 5 - 2022 وأنا اشتريتها في 1 - 6 - 2022

س: وما هي مواصفات ذلك السلاح الذي قمت بشرائه إعدادا منك لتنفيذ مخططك؟

- ج: هو سلاح سكين وسلاحه مسنون ولسه جديد وحافظت عليه في جرابه علشان يكون سنه حاد ويساعدني في التنفيذ.

- س: وهل تيقنت من أن السلاح الذي قمت بشرائه سوف يقوم بالغرض الذي أعد من أجله؟

- ج: أيوه

-س: ولماذا استقر اختيارك على ثالث أيام الامتحانات

ج: لأن أنا كنت خايف إن يكون معاها حد من أصحابها أو أهليتها، ولأن هي كانت عارفة إني مش هسكت، فقلت لازم أطمنها لحد ما أتمكن من تنفيذ اللي أنا عايزه.

س: هل قمت بتنفيذ مخططك إذن في ثالث أيام الامتحانات وفقًا لما عقدت العزم عليه؟

ج: لا

س ما الذي حال دون إتمامك لمخططك في ذلك اليوم؟

ج: لأن أنا متمكنتش منها في نفس اليوم ومشفتهاش ومجاش الوقت إني أقدر أنفذ فيه مخططي.

س: هل تمكنت من إتمام مخططك في اليوم الرابع للامتحانات؟

ج: لا

س: ما الذي حال دون إتمامك لمخططك في اليوم الرابع من الامتحانات؟

ج: لأن أنا كنت مستني أشوفها وإحنا رايحين وأركب معاها، ولكن لم أتمكن من الركوب معاها، ولما خلصت الامتحان مشفتهاش وروحت.

س: ألم يعدل فكرك وتصميمك على إزهاق روح المجني عليها طول تلك الفترة؟

ج: أنا كنت واخد قراري وهنفذه.

س: وما الذي أقمت به إذن بداية من صباح اليوم 20 - 6 - 2022 حتى ضبطك متلبسا بجرمك؟

ج: أنا صحيت النهارده خدت السلاح في جرابه وحطيته في جنبي اليمين ونزلت اتمشيت لحد ما وصلت المشحمة واستنيت الأتوبيس عشان أوصل المنصورة وأخلص عليها ولما طلعت الأتوبيس لقيتها قاعدة فيه وطول الطريق كنت بفكر أقوم أخلص عليها في الأتوبيس بس كنت خايف إن الناس تحوش عنها ومقدرش أخلص عليها واستنيت لما تنزل وطلعت أجري وراها وقبل ما أخش عليها طلعت السلاح من جنبي ونزلت فيها طعن بالسلاح وفي ناس جت تحوش هوشتهم بالسلاح وروحت نازل عليها تاني ودبحها من رقبتها وساعتها الناس مسكتني وسلموني للشرطة.

اقرأ أيضاً:

مفاجأة مدوية.. عالمة فلك: مقتل طالبة جامعة المنصورة لسبب لايخطر على بال

قاتل نيرة أشرف: "كان لازم أخلص عليها ومخليهاش على وش الدنيا"

مصر.. فيديو جديد يكشف إمكانية إنقاذ فتاة المنصورة من الذبح

طباعة Email