مصر.. فيديو جديد يكشف إمكانية إنقاذ فتاة المنصورة من الذبح

ت + ت - الحجم الطبيعي

في فيديو جديد من زاوية مختلفة لحادثة مقتل فتاة المنصورة أمام بوابة توشكي الجامعية كشفت التفاصيل الكاملة للجريمة وبينت عدد الطعنات التي سددها المتهم  للطالبة  وقيامه بذبحها، وخوف عدد من المارة منه أثناء ارتكابه الجريمة، وعدم تدخلهم لمنع وقوع الجريمة، رغم إمكانية التدخل وإنقاذها.

وأظهرت اللقطات أن المتهم سدد طعنات عديدة للمجني عليها كما قام بنحرها مرتين.

واستمعت النيابة العامة في واقعة مقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، إلى 25 شاهدا منهم طلاب وأفراد أمن الجامعة وعمال محلات بمحيط الواقعة وفق القاهرة 24.

وفي التحقيقات أكد شهود العيان رؤيتهم المتهم أثناء ارتكابه الجريمة، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها، وكذلك ذوي المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده.

أشار الشهود في تحقيقات النيابة العامة، أن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضها إجابته، مؤكدين جميعا تصميم المتهم على قتل المجني عليها.

ونظراً لبشاعة المنظر تعتذر البيان عن نشر الفيديو حفاظا على مشاعر متابعيها.

من جهة أخرى رفضت محكمة استئناف المنصورة، اليوم، الجمعة، التلميحات التي صدرت بحق هيئة المحكمة والتي ستنظر قضية محاكمة قاتل الطالبة نيرة أشرف بنت المحلة الكبرى التي قتلت أمام بوابة جامعة المنصورة، والمقرر عقدها الأحد المقبل بمحكمة جنايات المنصورة.

وقالت المحكمة في بيان عاجل لها وفق اليوم السابع: "عقب ما أمر به  القاضي عبد الرازق محمد عبد الرحمن، رئيس محكمة استئناف المنصورة بتحديد جلسة الأحد القادم 26 يونيو لنظر قضية مقتل الطالبة نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، وقد لاحظت المحكمة زخماً إعلامياً حول تلك القضية بشكل مكثف وتناول فيه بعض من الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بعض الأمور ظناً من البعض أن ذلك قد يؤثر على القضاء والقضاة ولذلك ولما تلاحظ من كثرة عدد المهتمين بحضور جلسات تلك القضية فقد أصدر المستشار مدحت الحسيني رئيس المكتب الفني بالمحكمة، بالتشاور مع رئيس الدائرة التي ستنظر القضية القرارات الآتية": 

أولاً: سيكون انعقاد الجلسة الأولى يوم الأحد 26 يونيو إن شاء الله في الساعة الحادية عشرة صباحاً بالقاعة رقم 2 جنايات.
 
ثانياً: سيكون السماح بدخول القاعة لكل الجلسات عن طريق تصريح خاص من المستشار إيهاب صادق، عضو المكتب الفني لكل من يرغب في الحضور سابق على كل جلسة.
ثالثاً: لن يسمح إلا للمفوض رسمياً من وسيلة الإعلام بالحصول على التصريح من عضو المكتب الفني بالمحكمة.
 
رابعاً: يمتنع على أي وسيلة إعلام نهائياً تناول أشخاص قضاة الدائرة بأي نوع من التناول وإلا ستتعرض للمساءلة القانونية
 
خامساً:  أي قرارات للدائرة تعلنها سيتم نشرها عن طريق المكتب الفني بالمحكمة وهي المعتمدة من قبلها للنشر عنها فقط.
 
ونوهت المحكمة في بيانها إلى أن ما تناولته وسائل الإعلام على أنه حديث لقاضي جليل من قضاة المحكمة بشأن نظره للقضية هو تلميح غير مقبول فهذه التصريحات تم سلخها من سياقها بشكل متعمد و لا يجوز وبنية غير حسنة وكانت في معرض ندوة ثقافية معدة سلفا منذ أكثر من شهر بنادي قضاة الاسكندرية وتحدث القاضي عن عمله في العموم ولم يشر من قريب أو بعيد لقضية بعينها أو أي قضية لا زالت منظورة.
 
وأوضحت المحكمة في بيانها  أن ما نشر منسوب لأسر أي من قضاة المحكمة عن القضية كاذب وعار عن الصحة وهي حسابات مزيفة وتم الإبلاغ عنها ويتم الآن الوصول لمرتكبيها لمحاسبتهم قانونا.
 
وأهابت المحكمة بالجميع ان يتحلوا بالهدوء والثقة التامة في قضاء وقضاة المحكمة وان أياً مما يثار لن يؤثر بأي نوع من التأثير على عدالة القضاء فهي أمانة نتحملها بكل شرف.

اقرأ أيضا:

مصر.. فيديو جديد يكشف إمكانية إنقاذ فتاة المنصورة من الذبح

طباعة Email