أطلقه محمد بن راشد ويعد الأول من نوعه في الإمارات

220 مليوناً تبرعات جمعتها «الجليلة» لصالح مستشفى حمدان بن راشد الخيري

أعلنت مؤسسة الجليلة، العضو في مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عن جمع تبرعات بلغت قيمتها 220 مليون درهم، لإنشاء «مستشفى حمدان بن راشد الخيري لرعاية مرضى السرطان»، والذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال شهر رمضان المبارك الماضي، إحياء لذكرى المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، واحتفاء بإرثه الحافل بالعطاء في مجال العمل الخيري.

ويأتي إنشاء هذا المستشفى الخيري، الذي يُعدّ الأول من نوعه في الإمارات، تكريماً لمسيرة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الزاخرة بالعطاء، وتقديراً للخدمات الجليلة، التي قدّمها خلال حياته، حيث سيدعم المستشفى الجهود الرامية لتعزيز ريادة الإمارات في مجال رعاية مرضى السرطان والابتكار الطبي، في حين سيقوم المستشفى بدور ملحوظ في رسم ملامح مستقبل القطاع الطبي في الدولة.

وكشفت مؤسسة الجليلة أنها ستستثمر 750 مليون درهم في المستشفى الجديد، الذي ستبلغ طاقته الاستيعابية الإجمالية 250 سريراً. وسيُقام المشروع المُكوّن من مرحلتين على مساحة 50 ألف متر مُربّع، ومن المقرر أن يصبح أول مستشفى في المنطقة يُبنى بالكامل بوحدات سابقة التجهيز.

 اقرأ أيضاً:


 

 

طباعة Email