00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سنة أولى مونديال

كرامي شهية مفتوحة للتهديف

بدأ الكرواتي أندري كراماريتش «كرامي»، مسيرته في صفوف نادي مسقط رأسه دينامو زغرب بعمر السادسة، ونجح في تسجيل أكثر 450 هدفاً في الفئات العمرية خلال تدرجه في أكاديمية النادي، ويبدو أن الانتقال إلى الاحتراف لم يخفف من شهيته التهديفية، وخير دليل على ذلك تسجيله 8 أهداف في صفوف رييكا في الدوري الكرواتي أو الأهداف الـ15 التي سجلها لصالح هوفنهايم الألماني في موسم 2016-2017.

أما في المونديال الروسي الحالي الذي يعد الأول في مسيرة اللاعب، فلم يسجل كراماريتش، سوى هدف واحد، وكان في مباراة ربع النهائي ضد روسيا المضيفة، ووصل مجمل مشواره إلى 314 دقيقة موزعة على مدار المباريات الست التي خاضها مع منتخب كرواتيا وصولاً إلى المباراة النهائية، لتصل جملة أهدافه مع الكروات، إلى 10 أهداف في 37 مباراة دولية، وقطع 39.6 كيلومتراً، ومنها 17.6 كيلومتراً مع الاستحواذ على الكرة، و12.5 من دون الاستحواذ على الكرة.

خاض كراماريتش (27 سنة)، باكورة مبارياته الدولية مع كرواتيا، بإشراف المدرب نيكو كوفاتش، بعدما تم استدعاؤه للمرة الأولى للمنتخب الأول في يوم 20 أغسطس عام 2014، لخوض المباراة الودية ضد قبرص ومالطا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2016، ونجح في التسجيل أو تمرير كرة حاسمة في أول ثلاث مباريات مع المنتخب الكرواتي، بعدما سجل هدفه الدولي الأول في مرمى مالطا، وتلقى ملاحظات إيجابية من كل من متابعي تلك المباريات، لكن أهدافه الدولية المهمة جاءت بإشراف المدرب الحالي زلاتكلو داليتش، إذ سجل المهاجم ثنائية حاسمة في مرمى أوكرانيا، لتفوز كرواتيا بهدفين دون مقابل، في تصفيات كأس العالم روسيا 2018، قبل أن يسجل أيضاً في مباراة الذهاب في الملحق ضد اليونان، لتفوز بلاده 4-1.

يمتلك كراماريتش، 10 محاولات هجومية، ومنها محاولتان على المرمى، و5 محاولات بعيدة عن المرمى، و3 تسديدات مبعدة، و5 تسديدات من داخل المنطقة، ومثلها من خارج المنطقة، ومحاولتين على المرمى من داخل المنطقة، و131 إجمالي تمريرات، ومنها 107 تمريرات ناجحة، و6 كرات عرضية، ومنها 3 ناجحة، ومحاولتان هجوميتان بمجهود فردي نحو منطقة الجزاء، واسترجع 4 كرات لمنتخب كرواتيا، وأبعد خطورة 5 كرات.

وأكد كراماريتش أن الوقت الذي أمضاه في الدوري الإنجليزي الممتاز كان «قصة رائعة»، على الرغم أنه نادراً ما لعب خلال دفاعه عن ألوان ليستر سيتي. وانتقل كراماريتش (27 عاماً) إلى ليستر في يناير 2015 قادماً من رييكا، لكنه ترك النادي الإنجليزي بعد عام واحد وفي منتصف حملته لإحراز لقبه التاريخي، حيث أعير إلى هوفنهايم الألماني. وقال كراماريتش، الذي لعب مباراتين فقط مع فريق «الثعالب»: «كانت فترتي في إنجلترا قصة رائعة بالنسبة إلي، وكانت هذه أول تجربة لي خارج كرواتيا وكان كل شيء جديداً علي بالفعل».

وأضاف: «لم ألعب عدداً كبيراً من المباريات. كان من الصعب فرض نفسي في التشكيلة الأساسية لأنهم كانوا يلعبون بشكل رائع طوال الموسم، ومن الواضح أن أي مدرب لن يغير تشكيلة فريق يحقق الانتصارات». وتابع: «كانت تجربة رائعة أستطيع التحدث عنها لأيام».

طباعة Email