#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أوزيل..حرب الكلمات تضرب «المانشافت»

وجد المنتخب الألماني لكرة القدم «المانشافت»، نفسه أمام مشكلة جديدة، بعد أيام من الخروج المبكر من نهائيات المونديال، فقد أكد والد اللاعب مسعود أوزيل، أمس، أن نجله يجب أن يترك منتخب ألمانيا لكرة القدم، بعد أن «تحول إلى كبش فداء»، عقب الخروج من الدور الأول لكأس العالم في روسيا. وتعرض أوزيل (29 عاماً)، لانتقادات كثيرة في ألمانيا، بعد خيبة مونديال روسيا، حيث فقد المنتخب لقبه بحلوله رابعاً أخيراً في مجموعته في الدور الأول.

وكانت الضغوط تزايدت فعلاً على لاعب خط وسط أرسنال قبل انطلاق البطولة، بسبب الصورة التي جمعته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وأجج الدولي السابق ومدير المنتخب الألماني، أوليفر بيرهوف، الجمعة، الموقف بالنسبة إلى أوزيل، وهو من أصول تركية، مؤكداً في بيان له، أنه كان يجب الاستغناء عن خدمات اللاعب بسبب فشله في إيضاح موقفه من الصورة مع الرئيس التركي.

تناقض

واعتبر والد أوزيل أن ابنه ساهم كثيراً مع المنتخب الألماني ، لكن الوضع كان: إذا فزنا نفوز معاً، وإذا خسرنا فإننا نخسر بسبب أوزيل؟، يتم انتقاده الآن، ويصبح كبش فداء، ويمكنني أن أفهم ما إذا كان يشعر بالإهانة».

وتوجه إلى ابنه بالقول بشأن استمراره مع المنتخب من عدمه «يجب أن يقرر بنفسه، ولكن لو كنت مكانه سأقول شكراً جزيلاً»، مؤكداً «الجرح يكبر كثيراً، ومن يدري ماذا سيحدث في المباراة المقبلة. لو كنت مكانه لابتعدت، ولكنها وجهة نظري الشخصية».

وكان أوزيل اعترف بتراجع مستواه وقال إنه بحاجة إلى بعض الوقت للتغلب على ما حدث. وكتب عبر «تويتر» : الخروج من كأس العالم من دور المجموعات هو أمر مؤلم للغاية. وأضاف: لم نكن جيدين بالشكل الكافي. وسأحتاج بعض الوقت للتغلب على ما حدث.

ورغم أن الجماهير والخبراء سخروا من العديد من اللاعبين في الفريق الألماني إلا أنه تم بشكل خاص استهداف أوزيل .

و ذكرت مصادر صحفية ان أوليفر بيرهوف المدير الإدارى لمنتخب المانيا، غاضب للغاية من مستوى مسعود أوزيل، وينوى استبعاده نهائيا من المانشافت.

وقال بيرهوف فى تصريحات إعلامية : لم نرغم أي لاعب على فعل شيء ما، لكننا حاولنا دائما إقناعهم، لم ننجح مع مسعود أوزيل. كان يجب أن نفكر في استبعاده من التشكيلة الأساسية للمنتخب وفقا لمستواه البدنى والمهارى.

وأشارت المصادر إلى أن مسعود أوزيل ليس لديه أي مستقبل مع المنتخب الألمانى بعد هذا الهجوم من بيرهوف، وأنه من الصعب جدا تخيل استدعائه مرة أخرى لصفوف المانشافت فى المستقبل.

وألمحت الصحيفة الألمانية، إلى أن مسعود أوزيل قد يضطر لإعلان اعتزال اللعب الدولى خلال الأيام المقبلة، بعد ذلك الهجوم من إدارة المنتخب الألمانى ضده.

وكان أوزيل هدفاً لهجوم مستمر من الجمهور الألماني بعد الأداء المخيب للآمال للاعب وسط أرسنال في المباراة الافتتاحية «للمانشافت»، التي خسرتها أمام المكسيك ، ما دفع المدرب يواكيم لوف لاستبعاده عن المباراة الثانية أمام السويد (2-1)، ليعود إلى صفوف التشكيلة أساسياً في المباراة الثالثة أمام كوريا الجنوبية، والتي خرج على إثرها حامل اللقب. ورأى العديد من الخبراء والنقاد، أن لوف ارتكب خطأ فادحاً بإعادة أوزيل إلى التشكيلة الأساسية.

تعليقات

تعليقات