#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سنة أولى مونديال

كاسيميرو.. رمانة ميزان السيليساو

يعتبر كرلوس هنريكي جوزيه فرانسيسكو فينانسيو كاسيميرو الملقب بـ «كاسيميرو» رمانة ميزان خط دفاع المنتخب البرازيلي (السيليساو) وريال مدريد الإسباني.

أكد كاسيميرو في مونديال روسيا أنه واحد من أفضل المدافعين في العالم، وكان له الفضل الكبير في تتويج ريال مدريد بلقب دوري الأبطال وفي النجاحات التي يحصدها المنتخب البرازيلي في نهائيات كأس العالم بروسيا حالياً.

ولد كاسيميرو في ساو جوزيه دوس كامبوس، ساو باولو. وكان يعرف باسم «كارلاو» وشارك لأول مرة في الدوري البرازيلي في الدرجة الأولى في 25 يوليو 2010.

انضم كاسيميرو إلى رديف ريال مدريد في 2013 قادماً من ساوباولو، وتمت إعارته إلى بورتو البرتغالي في موسم 2014/2015 ليجمع الخبرة وتنضج موهبته، وهو ما حدث، فقد عاد في عام 2015 وتم تمديد عقده مع الفريق حتى 2021، ليصبح عصباً مهماً للريال من حيث الأداء البدني والجري المستمر في أرجاء الملعب، وكذلك أيضاً من حيث التحفيز النفسي لزملائه. طريق التألق والنجومية لم تكن مفروشة بالورود في وجه كاسيميرو لكن أثبت في كل مرة أنه لاعب مميز وعندما حصل على فرصته مع ريال مدريد أكد جدارته بارتداء القميص الملكي.

سجّل كاسيميرو ظهوره الأول مع السيليساو في 2011، ولكن انطلاقته الحقيقية كانت مع وصول المدرب الحالي تيتي، قبل ذلك، استدعاه دونغا إلى بطولة كوبا أميركا 2015، ولكنه لعب دقائق قليلة، وبفضل لياقاته البدنية العالية وعدم تعرضه لأي إصابة فرض نفسه خلال التصفيات المؤهلة لروسيا 2018، وأعطى التوازن لفريقه الذي يعتمد أساساً على اللعب الهجومي.

صنف نجوم كرة القدم العالمية، كاسيميرو واحداً من أفضل لاعبي الارتكاز أو ما يطلق عليه رقم 6، وفي هذا الإطار قال عنه مدربه تيتي: «لم أكن أتخيل أنه سيتحكم في نطاق مركزه كما يفعل». لذلك فهو يعتبر الورقة الرابحة في تشكيلة السيليساو، بينما قال أكد اللاعب الألماني الدولي المعتزل كريستوف ميتسلدر، المدافع السابق لريال مدريد، أن الفريق الملكي كان لديه دائماً في عصور تفوقه «لاعبون رقم 6 أقوياء كانوا يقومون بمهمة إحداث التوازن في اللعب». والتوازن، الذي يمنحه كاسيميرو للفريق هو السبب في تألق زميليه في خط الوسط توني كروس ولوكا مودريتش.

 

تعليقات

تعليقات