المونديال الأخير

كواريزما..الجناح الرحالة

لم تفلح جهود اللاعب ريكاردو كواريزما، في وصول منتخب البرتغال إلى دور الثمانية من نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، ليودع مع منتخب بلاده مونديال 2018، ويودع معها أحلامه بالظهور مجدداً كلاعب في نهائيات كأس العالم المقبلة 2022.

ظهر كواريزما (34 عاماً)، في الدقائق الـ 116 التي خاضها مع المنتخب البرتغالي على مدار 3 مباريات، بمستوى جيد، ونجح في تسجيل هدف لمنتخب بلاده في مرمى المنتخب الإيراني، ليتعادل الفريقان 1-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من المجموعة الثانية بالمونديال الروسي.

كما نجح في تمرير 41 كرة، وكانت له 4 محاولات هجومية على مرمى المنافسين، ومنهم محاولتان ناجحتان على المرمى، واثنتان خارج المرمى، ولكن للأسف، انتهى المشوار البرتغالي، بالخسارة أمام أوروغواي 1-2 في الدور الـ 16، لتودع «برازيل أوروبا»، النهائيات مبكراً، بعدما رشحها الكثيرون للوصول لأداور أكثر تقدماً في البطولة.

عندما يكون كواريزما في أفضل أحواله بدنياً، فإنه يقدم الكرة السهلة الممتعة، بفضل موهبته الفذة وسرعته في التمرير والمراوغة، ودقته في إعطاء التمريرات الحاسمة والبراعة في التسديد، خاصة بظاهر قدمه اليمنى القاتلة، ويعتبر النجم البرتغالي، هو الرحالة في صفوف منتخب بلاده، بعدما لعب في كل من إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا، ومع الأهلي الإماراتي، بالإضافة إلى بلده الأصلي، والآن يقضي لحظات جميلة في مسيرته الكروية المتواصلة في تركيا.

يتفاهم هذا الجناح الماهر، بشكل ممتاز مع كريستيانو رونالدو في هجوم منتخب البرتغال، ولعب دوراً رئيساً في تتويج كتيبة داس كيناس بلقب كأس الأمم الأوروبية 2016، ويملك كواريزما الفرصة للوصول إلى عالم المئة في شهور القليلة المتبقية في الملاعب، بعد وصوله إلى 80 مباراة دولية، وسجل فيها 10 أهداف.

 

تعليقات

تعليقات