جيريرو.. وعقدة الطيران

يعتبر المهاجم باولو جيريرو، رمزاً لمنتخب بيرو بلا منازع قبل نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، وذلك رغم الخروج المبكر لمنتخب بلاده من المونديال، وانتهاء أحلام اللاعب بمشاركة أخرى في المونديال المقبل، مع وصوله إلى 34 عاماً.

الطريف أن وصول جيريرو إلى روسيا، أمر لم يكن سهلاً، بسبب خوف اللاعب الكبير من الطيران، بسبب وفاة خاله خوسيه غونزاليز غانوزا، في كارثة أليانزا ليما الجوية عام 1987.

خاض جيريرو، 91 مباراة دولية مع منتخب بيرو، وسجل 35 هدفاً، وأثارت العقوبة التي فرضت على هذا المهاجم الأوسط بسبب تعاطيه المنشطات في نوفمبر عام 2017، قبيل خوض الملحق القاري ضد منتخب نيوزيلندا، ضجة كبيرة في البلاد، كما سبق أن أوقفه الاتحاد الدولي للكرة «الفيفا»، 6 مباريات لإهانته الحكم خلال المباراة ضد أوروغواي في يونيو 2008.

كان حضور جيريرو في روسيا، بمثابة لحظة فرج، لأنه لعب دوراً أساسياً في اللحظات الكبيرة التي عاشتها بيرو في السنوات الأخيرة، وكان أفضل هداف في كوبا أمريكا في الأرجنتين عام 2011، واحتل منتخب بيرو المركز الثالث، كما حصل على جائزة أفضل هداف بالتساوي في كوبا أمريكا في تشيلي عام 2015، حيث أحرز منتخب بيرو الميدالية البرونزية.

ظهر جيريرو، للمرة الأولى مع منتخب بلاده عام 2004، وفي طريقه إلى روسيا، لعب 17 مباراة، وسجل 5 أهداف، إلى جانب مغامرته المذهلة في كرة القدم الألمانية مع ناديي بايرن ميونيخ وهامبورغ، قبل الانتقال للاحتراف في ناديي كورينثيانز وفلامنغو البرازيليين، وكان إنجازه الأكبر على مستوى الأندية، الهدف الذي منح كورينثيانز لقب كأس العالم للأندية اليابان 2012.

تعليقات

تعليقات