هاشتاق «مجدي عبد الغني» يُسعد مصر

محمد صلاح يسجّل هدف مصر الوحيد أمام روسيا | رويترز

احتل هاشتاق «مجدي عبد الغني» المركز الثاني في مصر والإمارات في «ترند» شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، بعد أن أنهى النجم المصري محمد صلاح أول من أمس أسطورة الهدف الذي سجله مجدي عبد الغني لاعب مصر السابق في مرمى هولندا من ضربة جزاء في مونديال 1990. ونجح صلاح في إحراز هدف لمصر من ركلة الجزاء في مواجهة فريقه ضد روسيا، حيث انتهى اللقاء لصالح أصحاب الأرض بنتيجة 3-1.

وعلى رغم خسارة المنتخب وتوديعه الدور الأول بعد فوز الأوروغواي على السعودية بهدف أمس، عبر رواد مواقع التواصل بسخرية عن فرحتهم بالانتهاء من «ظاهرة» هدف عبد الغني.وعبر المصريون عن سعادتهم بهدف صلاح بالرغم من النتيجة السلبية التي خرجت عليها المباراة للتخلص من ممازحات مجدي عبد الغني المستمرة منذ عقود عن الهدف، الذي سجله في مرمى هولندا في نسخة 1990 للمونديال، ولم تنجح مصر في اللحاق بكأس العالم إلا بعد غياب 28 سنة. وتأهل المنتخب المصري إلى المونديال العالمي في مناسبتين الأولى كانت عام 1934 والثانية عام 1990 واستضافت إيطاليا البطولتين.

بعض المغردين علق قائلاً: «وأخيراً انتهى الهدف الذي تغنى به مجدي عبد الغني فلم يعد الوحيد الذي سجل في كأس العالم لمصر ومن ركلة الجزاء أيضاً».

وعلق مغرد آخر:«صلاح ينهي لعنة مجدي عبد الغني، هزيمة المنتخب المصري، وهدف صلاح ينهي أسطورة مجدي عبد الغني، ليصبح المصري الثالث الذي يحرز هدفا في تاريخ كأس العالم».

ومن التغريدات التي نشرت على «الهاشتاق»:«باي باي» مجدي عبد الغني «مبروك للملايين هدف ( صلاح ) التاريخي، خلاص.. بعد 28 سنة انتهى» ذُل مجدي عبدالغني لـ المصريين بـ«الجون بتاعه» في كأس العالم»، شكراً محمد صلاح.. انتهت أسطوانة مجدي عبدالغني».

وأوردت قناة «دي ام سي» الرياضية عبر«تويتر»: «محمد صلاح ينهي أسطورة مجدي عبد الغني ويحرز هدفا لمنتخبنا الوطني منذ 28 عاماً في كأس العالم»، مع صورة لصلاح وعلى رأسه تاج، فيما عنون موقع «في الجول»: «انكسرت اللعنة».

وكتب مستخدم: «محمد صلاح يسجل الهدف الأول ومجدي عبد الغني يغمى عليه»، بينما رأت أخرى تقدم نفسها باسم إيناس «محمد صلاح مسح ذل مجدي عبد الغني. حتى هذا انتصار».

وتبادل مستخدمو «تويتر» صورة لمشجع في ملعب سان بطرسبورغ يرتدي زي الفراعنة ويحمل لافتة كتب فيها «ارحمنا بقى.. لقد انتهت أسطورتك».وكان عبد الغني كثير التندر بعبارته «أوعى تنسوا هدف مجدي عبد الغني»، في إشارة إلى هدف سجله من ركلة جزاء في مرمى بولندا (1-1) في كأس العالم 1990، وكان الوحيد للفراعنة في ثلاث مباريات خلال مشاركتهم الأخيرة في المونديال.

تعليقات

تعليقات