كأس العالم 2018

المونديال الأخير

كاهيل.. الكانغارو النادر

يحمل تيم كاهيل (38 سنة)، الملقب بالكانغارو النادر لواء قيادة هجوم المنتخب الأسترالي للمرة الأخيرة للاعب في كأس العالم لكرة القدم، لتكون روسيا، مسك ختام لمشوار اللاعب مع «الكنغارو»، بعد مسيرة طويلة لعب خلالها كاهيل 106 مباريات دولية، وسجل 50 هدفاً، ولم يغب عن التسجيل لبلاده في مونديال 2006 و2010 و2014.

يعتبر كاهيل الهداف التاريخي للمنتخب الأسترالي، وحفلت مسيرته الرياضية، بالكثير من الوقفات الهامة منذ مشاركته مع منتخب بلاده للمرة الأولى عام 2004، ومنها كونه صاحب أول أهداف «الكنغارو» بعد انضمام استراليا للقارة الآسيوية بدلاً من اتحاد أوقيانوسيا، عندما سجل هدف التعادل لبلاده في مرمى منتخب سلطنة عمان في كأس آسيا 2007.

كما لعب كاهيل دوراً مهماً في وصول المنتخب الأسترالي إلى نهائيات كأس العالم الحالية في روسيا، بتسجيله هدفين في مرمى المنتخب السوري، في إياب الملحق الآسيوي، ويتوقع اعتزال اللاعب دولياً عقب كأس العالم، مع خوض الموسم المقبل مع ناديه الحالي ميلوال الإنجليزي، والذي للمصادفة شهد بداية مسيرته، إذ لعب بين صفوفه من 1997 إلى 2004.

كما تتضمن مسيرة كاهيل في الملاعب، الظهور بألوان قمصان فرق كبيرة مثل إيفرتون الإنجليزي، ونيويورك ريد بولز الأميركي، وشانغهاي شينهوا وهانغتشو جرينتاون الصينيين، وملبورن الأسترالي، ويعتبر اللاعب الأسترالي الأكثر خبرة الذي تعلق عليه الآمال في كأس العالم الحالية، مع احتفاظه بقدراته البارعة، والقفزة العمودية العالية، وهي لياقة بدنية أكتسبها من عشقه المبكر للعبة الرجبي التي يعشقها أفراد عائلته. تطالب الجماهير الأسترالية من نجمها المحبوب، صهر كل خبرته في بوتقة مشاركته مع منتخب بلاده الأخيرة في روسيا، وتقديم أفضل ما لديه، لقيادة «الكنغارو»، إلى أقصى ما يمكن الوصول إليه في تلك البطولة العالمية التي ينتظرها الجميع كل 4 سنوات، ولتكون مسك الختام لمسيرة عامرة بالعطاء من نجم أستراليا التاريخي.

 

تعليقات

تعليقات