الاتحاد الأرجنتيني يساند نظيره الإسباني

أثار قرار إقالة المدير الفني للمنتخب الإسباني، جولين لوبيتيجي، ردود فعل داخل أروقة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم الذي ساند مسؤولوه ما قام به اتحاد الكرة الإسباني. وقال كلاوديو تابيا، رئيس اتحاد الكرة الأرجنتيني: «كنت لأتخذ نفس القرار».

وأضاف قائلاً: «لو أن أحد المدربين لا يصب تركيزه في المونديال وارتكب خطأ كالذي ارتكبه مدرب إسبانيا، كنت سأقيله». واستطرد تابيا، خلال افتتاح بيت كرة القدم الخاص باتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» في العاصمة الروسية موسكو، أمس، قائلاً: «أعتقد أن لوبيتيجي لم يكن يدرك بشكل واضح ما تم اختياره للقيام به، إذا كان يتولى مهمة قيادة المنتخب الإسباني فعليه أن يصب تركيزه في المونديال وليس مع أندية أخرى». وكان لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، قد أعلن إقالة لوبيتيجي، بعد أن أعلن نادي ريال مدريد أنه سيتعاقد مع المدرب عقب انتهاء مونديال روسيا 2018.

وجاءت إقالة لوبيتيجي قبل يومين فقط من المباراة الأولى لإسبانيا في المونديال أمام البرتغال. وآثر رئيس اتحاد الكرة في أوروغواي عدم التطرق إلى تفاصيل ما حدث في إسبانيا، ووصف الموقف بـ«الصعب للغاية»، فيما قال المدير الفني لتشيلي، الكولومبي رينالدو رويدا، إن قضية لوبيتيجي أعطت درساً كبيراً. وقال رويدا: «أن تكون مدرباً لنادٍ أو منتخب، فهذه مسؤولية اجتماعية كبيرة، لا أعرف من المسؤول عن التعامل مع الإعلان عن هذا الأمر بشكل سيئ».

تعليقات

تعليقات