حكيم زياش: لن نهاب أحداً

أكد حكيم زياش، نجم المنتخب المغربي ونادي أياكس أمستردام الهولندي، أن أسود الأطلسي لا يهابون أحداً في مجموعتهم بمونديال روسيا، والتي تجمعهم ببطلة العالم لسنة 2010 والمرشحة للقب إسبانيا، البرتغال بطلة أوروبا، إضافة إلى منتخب إيران.


وصرح حكيم زياش في تصريحات لشبكة «إي إس بي إن» قائلاً: «بالفعل سنلعب في مجموعة صعبة وقوية، لكن يجب أن نرى الأمور من الشق الإيجابي، وذلك لكي نعطي لأنفسنا القدرة على مجابهة أي كان.. هذه هي الفكرة التي تجول في رؤوسنا».


وأضاف نجم نادي أياكس أمستردام الهولندي قائلاً: «نحن لا نهاب أحداً، بالنسبة لي، مواجهة نجوم مثل كريستيانو رونالدو وأندريس انييستا يجب أن تشكل حافزاً إضافياً، أؤكد لكم أننا نؤمن بقدراتنا في هذا المونديال».


واستطرد النجم المطارد من العديد من الأندية الأوروبية قائلاً: «أشعر بالفخر والاعتزاز أنني أنتمي لهذا الجيل الذي حقق إنجاز التأهل إلى المونديال، لأننا غِبنا عن المشاركة في المحفل الدولي لمدة 20 سنة».


ويعتبر حكيم زياش، صانع ألعاب المنتخب المغربي ونادي أياكس أمستردام الهولندي، من الأسماء التي ستحظى بمتابعة كبيرة في مونديال روسيا، إذ يعتبر هدفاً رئيسياً للعديد من الأندية العالمية.


خيارات عدة أمام رُونار
استعاد المنتخب المغربي خدمات نجمه ولاعب فنربخشة نبيل درار، الذي عانى في الأسابيع الماضية من إصابة على مستوى ربلة الساق، حرمته من مشاركة أسود الأطلس في المباريات الودية الإعدادية لمونديال ر وسيا.


وتنفس المدرب الفرنسي لأسود الأطلس، هيرفي رونار، الصعداء بعودة لاعبه نبيل درار الذي يشكل ركيزة أساسية من بين الركائز التي يعول عليها «الثعلب» الفرنسي. وفتحت عودة نبيل درار الباب على مصراعيه أمام هيرفي رونار للتفكير في دخول المباراة بنهجه التكتيكي المعتاد، مع إعادة لاعب ليغانيس الإسباني نور الدين أمرابط إلى مكانه المفضل كجناح أيمن أمام نبيل درار.


سنة بلا هزيمة لأسود الأطلس
يدخل منتخب المغرب لكرة القدم منافسات كأس العالم لكرة القدم بروسيا، حاملا سجلا خاليا من الهزائم وصل لمُدة سنة كاملة. وبلغ أسود الأطلس المباراة الثامنة عشرة دون تلقي أية هزيمة تُذكر، وذلك من آخر مرة سقط فيها المنتخب المغربي بياووندي الكاميرونية أمام الأسود غير المروضة، برسم تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 المقرر إقامتها بالكاميرون.

وخلال سنة كاملة، خاض المنتخب المغربي مُباريات ضمن إطار تصفيات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، أمام مُنتخبات قوية من قيمة الكوت ديفوار، الغابون ومالي، إضافة إلى بعض المُباريات الودية. ويُريد المنتخب المغربي الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في مُواجهته لمنتخب إيران. وتمكن المنتخب المغربي من الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم بقيادة المُدرب الفرنسي هيرفي رُونار. يُذكر أن المنتخب المغربي يُعتبر بمثابة أفضل خط دفاع في القارة السمراء بحفاظه على شباكه نظيفة طيلة مشوار مجموعات تصفيات المونديال .

تعليقات

تعليقات