ملعب "روستوف أرينا"

التاريخ
يقع ملعب روستوف أون دون، الذي سيستضيف مباريات روسيا 2018 على الضفة اليسرى لنهر دون.

,مدعومةً بخيار تسميتها لاستضافة المباريات، ستكون روستوف قادرة على التوسع بالحجم بتطوير ضفتها اليسرى، حيث جذبت المرافق السياحية والمطاعم التقليدية السكان المحليين والزوار على حد سواء.

التصميم
يمزج التصميم الأصلي للملعب بتناغم المناظر الطبيعية الخلابة. شكل سقف الملعب يقلّد تعرّجات نهر دون، وتسمح الارتفاعات المتفاوتة في المدرجات للمشاهدين بتذوق ،ليس فقط ما يحصل على أرض الملعب، بل الاستمتاع بمناظر روستوف أون دون، حيث تبدو المدينة من الضفة اليسرى لنهر دون جميلة للغاية.

الإرث
يخوض أف سي روستوف، بطل كأس روسيا 2014، مبارياته على أرضه في هذا الملعب.

يستضيف ملعب روستوف أربع مباريات في مرحلة المجموعات خلال نهائيات روسيا 2018، بما في ذلك لقاء يوم الافتتاح بين البرازيل وسويسرا، فضلاً عن مواجهة ثمن النهائي بين متصدر المجموعة السابعة وثاني المجموعة الثامنة،و يتسع ملعب روستوف أرينا لما يصل إلى 45000 متفرج، علماً أنه بُني خصيصاً لاستضافة كأس العالم 2018.

وتقع مدينة روستوف في مقاطعة ياروسلافل على بعد 200 كم شمال موسكو، وتسمى هذه المدينة الصغيرة قليلة السكان كذلك بروستوف فيليكي (اي روستوف العظيم) اعترافاً لماضيها العظيم، ولكي تتميز عن مدينة روسية أخرى تحمل نفس الاسم في جنوب روسيا وتقع على ضفاف نهر الدون. واستحقت المدينة هذه التسمية في القرن الـ12، في عهد الأمير يوري دولغوروكي مؤسس موسكو.

تعليقات

تعليقات