كولينا: مراقبة «الفيديو» مهمة مرهقة

بييرلويجي كولينا | رويترز

قضى الحكام المساعدون المكلفون بتطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد، التي تستخدم للمرة الأولى في تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم، أمسية هادئة أول من أمس خلال المباراة الافتتاحية للنسخة الحالية للمسابقة المقامة في روسيا.

وأعد المسؤولون الأربعة، الذين تواجدوا في غرفة بمركز البث الدولي على مشارف موسكو، معداتهم التحكيمية الكاملة لاستخدامها في إطارها الصحيح، ولأنها كما يقول الحكم الدولي الإيطالي السابق بييرلويجي كولينا، إنها مهمة مرهقة.

وقال كولينا، الذي يترأس لجنة حكام فيفا «إنهم يتصببون عرقاً، ليسوا مثل الذين يتابعون المباريات على الأريكة مع تناول قدح من القهوة، لذلك ليس من الممكن الذهاب إلى هناك وهم يرتدون زي الموظفين، مع قميص ورابطة عنق وسترة». وقرر حكم المباراة الأرجنتيني نيستور بيتانا، الذي أدار المباراة، عدم احتساب ركلة جزاء طالب بها لاعبو روسيا خلال الشوط الأول، دون اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد.

وفي إحدى علامات التأثير الجديد لتلك التقنية على المباريات، لم يقم الحكم المساعد برفع رايته خلال لعبة بدت وكأنها تسلل، وفقا للتعليمات الجديدة بالسماح بمواصلة اللعب لمنح الفرصة لإمكانية مراجعة الهدف من خلال حكم الفيديو المساعد. موسكو - وكالات

تعليقات

تعليقات