كأس العالم 2018

رونالدو مسلسل المال والانتقال

طغى اسم نجم البرتغال ونادي ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، ونيته الرحيل إلى نادي يوفنتوس الإيطالي على مجريات مونديال كأس العام 2018 والمقامة في روسيا.

النجم الذي أثار الضجة بشكل واضح هذا العام عندما أعلن موقفه من النادي الملكي عقب فوز فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا، يستعد فيما يبدو إلى أن ينفذ تهديده من عدم مبالاة إدارة النادي الملكي التي تعد العدة لبناء الفريق من البداية مع رحيل النجم البرتغالي وقبلها الإعلان المفاجئ للمدرب زين الدين زيدان عن استقالته من تدريب الفريق.

ومما زاد التكهنات حول قرب الصفقة ما أعلنته قناة «سكاي سبورت إيطاليا» بأن رونالدو أكد لرئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز أنه يريد الرحيل والانضمام إلى اليوفي ولكن القرار الأخير في يد بيريز، الذي في حال موافقته فإن اليوفي جاهز لتقديم عرض رسمي وعقد يمتد ل 4 مواسم، وهي الصفقة التي تنسي رونالدو خيبة المونديال.

حتى رونالدو اعتبر أن قيمة 100 مليون يورو هي رسالة من النادي له بالرحيل على حد تعبير صحيفة «ماركا» الإسبانية التي أكدت أن النجم البرتغالي يرى بأن السعر الذي تم عرضه للبيع تعني أنهم لا يريدونه، إلا أن الصحافة الإسبانية مازالت الأنباء لديها متضاربة، فتارة تعلن بأن اللاعب على وشك الإنتقال وتارة تعلن بأن إدارة نادي الملكي وافقت على شروط النجم البرتغالي في مسلسل مستمر ليس له نهاية حتى الآن.

تبرير الأسباب

الإعلام الإسباني هاجم النجم البرتغالي بشكل واضح في الأيام الأخيرة، وكان في مقدمتهم مقدم برنامج «تشيرنجيتو» الإسباني، جوسيب بيدرول الذي قال «كريستيانو أنت تقول إن سبب مغادرتك ليس من أجل المال...إذاً ما هو السبب ؟»

وأضاف «الجميع يريد معرفة سبب رحيلك إذا لم يكن المال كما تقول عليك أن تشرح لنا السبب».

وفي الجهة الأخرى، احتفى الإعلام الإيطالي بقدوم النجم البرتغالي إلى الدوري الإيطالي فإن «الكالشيو» سيستعيد بريقه المفقود منذ سنوات خلت بسبب الدوري الإسباني.

منافع اقتصادية

ولكن من ناحية اقتصادية فإن نادي ريال مدريد هو المستفيد الأول من بيع نجمه البرتغالي، خاصة أن عمر رونالدو من المفترض أن يأتي بمبلغ مالي أقل، ولكن نادي يوفنتوس يسعى إلى اقتناص النجم بأية طريقة من أجل العودة أوروبياً إلى سكة الألقاب.

المبلغ كما تقول وسائل الإعلام الإسبانية والإيطالية سيتم دفعه على 4 مراحل، وهذا سيعزز من فرصة النادي الملكي من تمويل صفقاته الصيفية المقبلة ومشروع بناء الفريق الجديد، فعلى الرغم من نفي النادي رسمياً نيتهم شراء النجم البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي، إلا أن التاريخ علمنا بأن الصفقات الكبرى تطبخ على نار هادئة جداً بعيداً عن الإعلام، وهذا المبلغ سيساعد النادي في دخول سوق الانتقالات بقوة إذا ما تم بيع أيضا النجم الويلزي غاريث بيل وإعارة بقية بعض لاعبي الفريق.

هذه الفائدة لن تعم الدوري الإسباني الذي من المتوقع أن يفقد بريقه بعد سنوات من السيطرة الأوروبية والعالمية مع تواجد قطبي الدوري ( رونالدو - ميسي ) حيث سيبقى الأخير وحيداً مسيطراً على مجريات «الليغا».

عودة إيطالية

من ناحية أخرى، نادي اليوفنتوس الذي يسعى للعودة إلى سكة الألقاب الأوروبية، فإنهم مجبرون على تحمل الخسائر المالية التي سوف يتكبدها من أجل من النجم البرتغالي عبر القروض المالية والرهونات، إلا أنه من المتوقع أن يستفيد النادي الإيطالي من العائدات المالية للاعب نفسه عبر الشركات الراعية التي سوف تتهافت للتعاقد مع النادي ورعايته من أجل النجم البرتغالي.

كما سيكون الدوري الإيطالي محط أنظار العالم، والسبب تواجد النجم البرتغالي، إلا أن التجارب الماضية مع أهم نجوم الكرة المستديرة من أمثال ديفيد بيكهام وزلاتان إبراهيموفيتش لم تفلح بشكل كبير في إعادة الأضواء إلى الدوري الإيطالي، لعدم توافر أهم المميزات المتوافرة في الدوري الإسباني ألا وهي الندية بين نجمين كما هو الحاصل بين «رونالدو - ميسي».

كما انه من المتوقع حدوث خلافات في غرفة ملابس اليوفي خاصة مع وجود نجم من العيار الثقيل كرونالدو مع نجوم آخرين يرون في أنفسهم أنهم القادرون على قيادة الفريق دون تدخل خارجي.

برنامج واقعي

و يبدو أن النجم البرتغالي قد يخطط أيضا لدخول عالم التلفزيون الواقعي، حيث ذكرت صحيفة»يو إس إيه توداي«الأميركية بأن إدارة موقع التواصل الاجتماعي»فيسبوك«تخطط لإطلاق»برنامج الواقع«بمشاركة الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرتغال.

إن مفاوضات تجرى حالياً بين ممثلي رونالدو وإدارة»فيسبوك«، من أجل عرض سلسلة مكونة من 13 حلقة تعرف باسم»فيسبوك ووتش«، والتي من المفترض أن تكون بمثابة رواية للسيرة الذاتية الخاصة بنجم ريال مدريد.

أشارت الصحيفة الأميركية إلى أن رونالدو قد يحصل على 10 ملايين دولار من»فيسبوك«مقابل مشاركته في هذا المشروع الإعلامي، وهو المبلغ الذي يتفق مع حجم النجم البرتغالي كواحد من كبار الشخصيات جذباً للمتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، مما يسحب البساط من عائلة كاردشيان في حال تم عرضه.

بداية القصة

وودعت الصحف الإسبانية أمس رونالدو في لحظات اعتبرتها صحف إسبانيا من الأكثر مرارة في تاريخ النادي الملكي، حيث أعادت ذكريات رحيل كبار النجوم عن ريال مدريد بسبب خلافات مع فلورنتيو بيريز رئيس النادي الملكي، الذي كان واضحاً أنه يخطط للتخلص من رونالدو منذ أكثر من موسمين، آخرها الموسم الماضي عندما دخل في مفاوضات مباشرة مع أحد الأندية الصينية من أجل التخلي عن الدون رونالدو، الذي رفض مبدأ الرحيل عن الريال.

وكان الخلاف بين رونالدو وبيريز سبباً مباشراً في رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي أعلن فجأة عن رحيله من النادي، وذكرت تقارير إسبانية حينها أن هذا القرار بداية لما يليه من قرارات، ستغير من» خارطة النادي الملكي«.

وأعادت الصحافة الإسبانية ذكريات أحداث سابقة بداية من قرار إقالة الإيطالي فابيو كابيلو من تدريب النادي الملكي في ليلة تتويج الفريق بلقب الأبطال عام 1998، ثم إجبار القائد فيرناندو هييرو على الاعتزال صبيحة فوز النادي الملكي بلقب أبطال أوروبا عام 2000، تلاه بعد أقل من ساعة إقالة المدرب فيسنتي ديل بوسكي، وخلال الاحتفالات بالتتويج باللقب، في واحدة من أكبر مفاجآت بيريز الذي لا يكتفي من المفاجآت.

مزحة

من ناحيتها كشفت الصحافة الإيطالية المقربة من» السيدة العجوز«تفاصيل غريبة عن الصفقة المحتملة، حيث ذكرت أن الأمر بدأ عن طريق مزحة في أحد المطاعم في العاصمة الإسبانية مدريد.

وكشفت المصادر الإيطالية أن خورخي مينيديز وكيل أعمال رونالدو كان في جلسة عمل حول مستقبل الدون مع بيريز في أحد مطاعم العاصمة الإسبانية، وتصادف وجود أحد أعضاء مجلس إدارة يوفتتوس في المطعم، وكان مينيديز يهم بالمغادرة بعد فشل الاجتماع الذي أعاد فيه لبيريز ذكريات محاولته بيع رونالدو إلى ناد صيني، وكذلك الموقف السلبي للنادي الملكي من مشكل الضرائب، إلى جانب عدم تفاعل بيريز مع تصريحات الدون عقب نهائي الأبطال، مما اعتبر رسالة واضحة لرغبة بيريز في التخلي عن النجم الأول لفريقه، وطلب مينيديز من إداري يوفنتوس نقل رسالة إلى إدارة السيدة العجوز برغبة رونالدو في اللعب للنادي الإيطالي، وبعد أن تأكد يوفنتوس من حقيقة الأمر بادر بالاتصال بريال مدريد.

تعليقات

تعليقات