بولحية يكشف السر وراء أزمة نسور قرطاج

منتخب تونس لم يظهر بصورة جيدة في المونديال| أ ف ب

تساءل مقدم البرامج الرياضية التونسي الشهير معز بولحية عمن يمكنه محاسبة المدرب نبيل معلول، المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة القدم، ومسؤولي الاتحاد التونسي للعبة بعد الإخفاق في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وأوضح بولحية أن المشكلة في تونس تكمن في أنه لا أحد يعرف من يقيم أو يحاسب، ويظل الضغط الجماهيري هو الوحيد القادر على ذلك.

وعن المشاركة التونسية في المونديال الروسي وخروج الفريق من الدور الأول، قال بولحية: «ظاهرياً، المشاركة التونسية عادية ولا تختلف كثيراً عن المشاركات السابقة. يمكن أن يكون الاختلاف في الفوز على بنما في المباراة الثالثة، وباطنياً، هي مشاركة محبطة للشعب التونسي، والسبب هو تصريحات المدرب وطريقة تعامله مع الإعلام والتعتيم على الرأي العام الرياضي في تونس».

خبرة

وأوضح: «على الرغم من خبرة نبيل معلول في التحليل، كانت نقطة ضعفه هي التواصل لأنه صرح قبل القرعة بأنه يتمنى مواجهة المنتخب الإنجليزي، وبدا سعيداً بعد القرعة لتحقق أمنيته، ووعد بمشاركة متميزة، وأنه سيعوض الجماهير التونسية عن المشاركات السابقة للفريق التونسي بلا انتصارات، وأنه سيستعيد أمجاد المشاركة الأولى عندما فاز على المكسيك 3 /‏ 1 في نسخة 1978، التي كانت أول انتصار عربي وأفريقي في بطولات كأس العالم، ووعد بأن المشاركة في المونديال الروسي ستكون أفضل من أي مشاركة سابقة، ووعد ببلوغ دور الثمانية».

وأضاف: «المباريات الودية كانت خادعة، وكلنا يعرف أن المباريات الودية عندما تجمع بين منتخب قوي وآخر ضعيف، فإن الأخير يقدم أفضل ما لديه، على عكس المنتخب القوي الذي يسعى لتطبيق بعض الأمور لخدمة استعداداته للمباريات الرسمية».

توقعات

وأشار: واصل معلول تصريحاته، وقال إن منتخب تونس أوقف نظيره البرتغالي في اللقاء الودي، ولعب الند بالند أمام إسبانيا، وأنه سيخوض المونديال بمعنويات عالية، ووعد الجمهور بدور الثمانية، وهو أمر يبدو مستحيلاً تقريباً. كان يفترض أن تكون تصريحاته أن الفريق سيخوض المونديال للظهور بشكل جيد وتقديم مستويات جيدة أمام إنجلترا وبلجيكا، وأن الفريق ليس مرشحاً بقوة لعبور الدور الأول، وأن الهدف الأول هو الفوز على بنما، وأن التأهل للدور الثاني سيكون إنجازاً. لا أحد سوف يحاسب. معلول رفع سقف التوقعات، فكانت خيبة الأمل كبيرة.

وأضاف: «أعتقد أنه كانت هناك أخطاء كبيرة أيضاً في الناحية الخططية. اختيارات خاطئة على مستوى اللاعبين والتشكيل، هناك لاعبون كانوا بالقائمة على الرغم من يقين معلول بأنهم لن يشاركوا في المباريات، ضمهم إلى القائمة على الرغم من عدم اقتناعه بهم فنياً».

تعليقات

تعليقات