#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حكايات منسية

عدو الشعب

شهدت بطولات كأس العالم عدداً من الأحداث التاريخية التي لا تنسى، ولكن هناك قصص أخرى لم ترو حتى يومنا هذا، «البيان الرياضي» يرصد عدداً من القصص والخفايا لبعض بطولات كأس العالم على مر التاريخ.

قبل سنة من مونديال 1962 في تشيلي أسند الاتحاد البرازيلي لكرة القدم مهمة تدريب المنتخب للصحافي أندرياس غريمو، تفادياً لسهام النقد التي يوجهها للمنتخب دائماً، على الرغم من تتويجه بلقبه الأول في المونديال عام 1958.

وكان القرار الأول الذي اتخذه غريمو هو استبعاد النجم الأكثر تميزاً بيليه من تشكيلة المنتخب التي ستدافع عن اللقب في تشيلي خلال مونديال 1962، ليستحق لقب عدو الشعب بعد أن خرجت مسيرات غاضبة من جمهور البرازيل مطالبة بإبعاد غريمو عن تدريب المنتخب وضرورة عودة بيليه وغارنيشيا الذي استبعد أيضاً.

ووسط تصاعد الضغط الجماهيري، أجبر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم على إقالة غريمو، واستعان بالمدرب موريرا أيموري، الذي كان قراره الأول عودة بيليه وغارنيشيا إلى المنتخب، لتتوقف مسيرات الغضب، ويتجه المنتخب البرازيلي إلى تشيلي، وينجح في الدفاع عن لقبه بعد أن تمكن من الفوز على تشيكوسلوفاكيا «السابقة» في النهائي 3 - 1.

تعليقات

تعليقات