ليفاندوفسكي.. الحذاء الذهبي يبدو بعيد المنال

تعرضت مساعي روبرت ليفاندوفسكي في المنافسة على لقب هداف كأس العالم بعد موسم آخر حصد فيه لقب الهداف في البوندسليغا، لضربة موجعة أول من أمس عبر هزيمة بولندا أمام السنغال 1 -2 ضمن المجموعة الثامنة لمونديال روسيا، وباتت أحلامه في حصد لقب الكرة الذهبية بعيد المنال.

وتصدر ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ الألماني، قائمة هدافي التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال برصيد 16 هدفاً بفارق هدف عن رونالدو.

وبعد أن تصدر منتخب بولندا المجموعة الخامسة للتصفيات المؤهلة للمونديال، كان الفريق مرشحاً للتأهل عن المجموعة الثامنة للمونديال في مواجهة السنغال وكولومبيا واليابان، كما كانت التوقعات تشير إلى توهج ليفاندوفسكي في أول مشاركة له في كأس العالم.

ولكن منتخب بولندا الآن يقاتل من أجل النجاة بعد أدائه الهزيل في استاد سبارتاك، حيث ظهر ليفاندوفسكي الهداف التاريخي لبلاده برصيد 55 هدفاً في 95 مباراة دولية، بشكل محبط. ونادراً ما ظهر ليفاندوفسكي في شوط المباراة الأول.

رفض

ورفض ليفاندوفسكي الحديث عن سعيه للفوز بالحذاء الذهبي للمونديال، ليسير على نفس نهج مواطنه جرزيجورز لاتو الذي ساهم في وصول بولندا للمربع الذهبي لكأس العالم 1974 في ألمانيا. وتحدث ليفاندوفسكي في وقت سابق عن توقعاته بأن يتعرض لرقابة لصيقة من المدافعين، لكن نجم بايرن ميونخ لم يتعرض سوى لمخالفة واحدة طوال المباراة. الحذاء الذهبي يبدو حلماً بعيد المنال إلا لو انتفضت بولندا أمام كولومبيا في كازان الأحد المقبل ثم أمام اليابان في فولغوغراد 28 الجاري.

وأكد ليفاندوفسكي أن مباراة كولومبيا ستكون بمثابة نهائي. وقال النجم البولندي: «في المباراة الثانية علينا أن نلعب بطريقة مختلفة تماماً، علينا أن نلعب بشكل أفضل، ليس لدينا خيار».

تعليقات

تعليقات