التاريخ يرجّح كفة «الأخضر» في اللقاء المصيري

السعودية وأوروغواي .. الفرصة الأخيرة

يتطلع المنتخب السعودي إلى استعادة توازنه عندما يلتقي منتخب أوروغواي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ببطولة كأس العالم لكرة القدم وتعد المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة لـ «الأخضر» من أجل الاستمرار في مشوار المونديال، وخسر المنتخب السعودي صفر- 5 أمام روسيا في مباراة الافتتاح، بينما حقق منتخب أوروغواي فوزاً صعباً 1 - صفر على منتخب مصر في الوقت القاتل بالجولة الأولى، وتساند الجماهير العربية «الأخضر» بقوة من أجل عبور المحطة الصعبة.

ومازالت صدمة «الخمسة» تهز الشارع الكروي السعودي، وأثارت حالة من الاستياء وموجات انتقادات حادة ولا بديل أمام المنتخب السعودي سوى محاولة الفوز من خلال الظهور بأفضل مستوياته وإبطال مفعول القوة الهجومية لمنتخب أوروغواي، من أجل تفادي ليلة مؤلمة أخرى.

ويقف الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي مدرب السعودية في موقف الدفاع، بعد حملة الانتقادات العنيفة ضده، وخاصة بعد الخسارة الكبيرة أمام روسيا بخمسة أهداف، وتذكر الكثيرون إقالة البرازيلي كارلوس البرتو باريرا في مونديال 1998، بعد الخسارة أمام فرنسا المضيفة صفر - 4. وكان بيتزي الذي قاد تشيلي إلى لقب كوبا أميركا 2016 ووصافة كأس القارات 2017، تولى مسؤوليته مدرباً للأخضر في نوفمبر الماضي، بدلاً من مواطنه ادغاردو باوتسا الذي أمضى شهرين فقط على رأس المنتخب.

وكثرت التوقعات حول اللاعبين الذين قد يدفع بهم بيتزي ضد اوروغواي، على غرار المهاجم فهد المولد، الحارس محمد العويس وعبد الملك الخيبري، لتعويم سفينة المنتخب.

المباراة الافتتاحية

وفي المقابل نجح منتخب أوروغواي في تحقيق الفوز بمباراته الافتتاحية في المونديال للمرة الأولى منذ عام 1970، وباتت لديه الفرصة لشق طريقه نحو دور الستة عشر عبر مباراة السعودية، وينوي ثنائي هجوم اوروغواي لويس سواريز «برشلونة» وادينسون كافاني «باريس سان جرمان» تعويض ما فاتهما في مباراة مصر، عندما احتاج منتخب «سيلستي» إلى هدف متأخر من المدافع خوسيه خيمينيز لخطف نقاط الفوز.

وأهدر سواريز 3 مرات أمام الحارس المصري محمد الشناوي منها فرصة ثمينة في الدقيقة 24 عندما سدد كرة علت العارضة مباشرة، كما تصدى الحارس المصري لكرة خطيرة من سواريز إثر تمريرة ذكية من زميله النجم إدينسون كافاني، وفي الفرصة الخطيرة الثالثة لسواريز، تلقى تمريرة من كافاني، وانطلق باتجاه المرمى لكن لمسته الأخيرة كانت ضعيفة ليمسك الشناوي بالكرة دون صعوبة.

ويتطلع نجم أوروغواي إلى كتابة صفحة جديدة أكثر إشراقاً في سجل مشاركاته المونديالية عبر البطولة الحالية بعد أن كتب صفحة مخيبة للآمال في كل من مشاركتيه السابقتين.

فقد طرد في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا خلال مباراة دور الثمانية أمام غانا بسبب تصديه للكرة بيده وحرمان الفريق الغاني من التقدم، وبعدها بأربعة أعوام، أثار حالة من الجدل خلال مونديال البرازيل إثر عضته الشهيرة للإيطالي جيورجيو كيليني، وقد أوقف بسببها لمدة أربعة أشهر.

وديّتان

التقى منتخبا السعودية وأوروغواي في مباراتين وديتين، حقق المنتخب السعودي الفوز 3 - 2 في إطار استعداداته للمشاركة في مونديال كوريا الجنوبية واليابان وتعادل 1 - 1 في الثانية قبل 4 سنوات.

تاباريز: جاهزون لمواجهة حماسة المنافس

اعترف تاباريز، المدير الفني لمنتخب أوروغواي لكرة القدم، أن الهزيمة الكبيرة التي مني بها المنتخب السعودي في مباراته الأولى ببطولة كأس العالم قد تفجر لدى الفريق بعض الإيجابيات التي يمكن استغلالها خلال مباراة الفريقين اليوم، وأوضح: فارق الفوز الكبير يولد نوعاً من الغضب والحماس لدى الفريق الخاسر، وقد يولد شيئاً إيجابياً، ولا أتوقع تعاملاً هادئاً من السعودية،وأنتظر أن يقدم منافسنا مباراة قوية.

وعن خوض سواريز مباراته الدولية رقم 100 قال تاباريز: هذا الرقم مهم جداً لسواريز، وهو لاعب مهم للفريق سواء في تسجيل الأهداف أو التمريرات لزملائه وربما لم يقدم ذلك أمام منتخب مصر، ولكنه يظل لاعباً مهماً.

وعما إذا كان سيدفع باللاعبين المخضرمين قال: عندما أختار القائمة النهائية يكون ما يهمني هو مستوى اللاعب وليس السن، بجانب قراءة المنافس، لسنا هنا للتدريب أو خوض مباريات ودية.

وعن الصراع بين الهدافين في المونديال، قال تاباريز: لدينا هدافون رائعون في كأس العالم، وحصدوا جوائز عديدة، ولكن قضية الهدافين مسألة خاصة، ولا نستطيع التنبؤ بما سيحدث قبل المباراة.

بيتزي: هدفنا تغيير الصورة

أكد الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب الوطني السعودي، أن مواجهة أوروغواي اليوم تعد فرصة سانحة للظهور بصورة جيدة وتغيير الصورة السابقة التي ظهر عليها المنتخب أمام روسيا، وقال: نريد أن نبرهن على قدرتنا على الفوز والمنافسة، وواثقون من قدراتنا ، يجب أن نبرهن على مهاراتنا الفردية، جاء ذلك في المؤتمر الخاص بالمباراة، أمس. وأضاف بيتزي: الصورة التي ظهر عليها اللاعبون في المباراة الأولى أمام روسيا لم تكن متوقعة، ونسعى لتقديم المستوى الحقيقي لمنتخبنا.

وعن مواجهة قوة أوروغواي، قال: الظروف تختلف من مباراة لأخرى، وخطة « الأخضر» تختلف أيضاً، ونعلم أننا سنلعب أمام منتخب قوي هجومياً، ويملك مجموعة من النجوم العالميين، وسنعمل على الخروج بنتيجة إيجابية.

وأكد تيسير الجاسم، قائد المنتخب، صعوبة المواجهة ، وقال: الكل يثق في قدرة اللاعبين وإصرارهم على الظهور بصورة مميزة، وهدفنا جميعاً إسعاد الجماهير السعودية والعربية.

وعن اللعب في درجة حرارة عالية قال : مثل هذا الأمر لن يؤثر على المنتخب.

سواريز ونادي المئة

يخوض سواريز مهاجم أوروغواي مباراته الدولية رقم 100 عند مشاركته في مباراة السعودية ، ويثير سواريز الإعجاب والانتقاد في آن واحد، إلا أن موهبته غير قابلة للتشكيك وهو أفضل هداف في تاريخ أوروغواي برصيد 51 هدفاً منها خمسة بالمونديال.

التمسك بالأمل

شهدت الأيام الماضية سلسلة من الانتقادات للاعبين السعوديين في وسائل التواصل الاجتماعي، وظهر عادل عزت رئيس اتحاد الكرة في حديث للإعلام، متهماً بعض لاعبي الأخضر، ولكن الجميع مازال يتمسك بالأمل الأخير بتحقيق نتيجة إيجابية اليوم.

الهريفي: لا نملك مهاجماً

انتقد فهد الهريفي نجم المنتخب السعودي السابق، خطة الأرجنتيني بيتزي مدرب السعودية، وقال: نتفق على أن الجيل الحالي هو الأضعف في كأس العالم، ولا نملك صانع ألعاب أو مهاجماً خطيراً مشيراً إلى أن التهور مرفوض.

5

يشارك المنتخب السعودي في المونديال للمرة الخامسة في تاريخه، بعد 1994 عندما بلغ الدور الثاني، و1998 و2002 و2006. وفي 14 مباراة فاز مرتين وخسر 10 مرات.

تعليقات

تعليقات