رأس الخيمة تتنافس على كعكة كأس العالم

لم تغب إمارة رأس الخيمة عن انطلاقة العرس الرياضي الأكبر في عالم كرة القدم، واكتست شوارع الإمارة بأعلام وألوان تيشيرتات الدول العربية المشاركة، ويتحول المشهد الليلي إلى أجواء ملاعب البطولة الأغلى في العالم، للتعبير عن مدى شغف المواطنين والمقيمين والسياح بالمستديرة، على الرغم من تزامن البطولة مع امتحانات نهاية العام الدراسي.

وأصبحت الإمارة الشمالية أرضاً مضيفة للسهرات، تنافس المدن المستضيفة لكأس العالم، ولكن دون وجود فعلي للفرق المشاركة، مع وجودها افتراضياً في شاشات عملاقة لمشاهدة المباريات في المقاهي ودور السينما وخيم كأس العالم.

عروض

وتتنافس قطاعات الضيافة الفندقية وصالات السينما والخيام الرمضانية، على نصيبها من كعكة مباريات نهائيات كأس العالم بتقديم عروض وبرامج خاصة للعائلات التي تستغل البطولة في قضاء أوقات مختلفة بين أفراد الأسرة والأصدقاء.

وسجلت فنادق رأس الخيمة إقبالاً كبيراً من السياحة المحلية للاستفادة من العروض والبرامج الترويجية المعدة خصيصاً لفصل الصيف وبطولة كأس العالم بتقديم تخفيضات على أسعار الضيافة في المطاعم والكافيتريات الخاصة بتلك الفنادق، وتركيب الشاشات داخل الصالات وخارجها على الواجهة البحرية لتلك الفنادق.

وأكد مديرو فنادق في رأس الخيمة أن بطولة كأس العالم ستساهم في رفع إيرادات قطاع الأطعمة والمشروبات في فنادق الإمارة، بالتزامن مع انتعاش عطلة عيد الفطر المبارك وخاصة من السياحة المحلية ، بالإضافة لارتفاع معدلات الإقامة مقارنة بالفترة نفسها من الموسم الصيفي الماضي.

الخيم

وكان للخيام الرمضانية النصيب الأكبر من الإقبال اليومي مع بداية البطولة، الأمر الذي فرض على هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة تمديد العمل بخيمة «الفيروز» الرياضية لتقديم الفعاليات الرياضية على مساحة 1200 متر مربع، في موقعها المتميز على ضفاف الشواطئ الخلابة بين «قرية الحمرا» و«جزيرة المرجان».

وتقدم خيمة الفيروز الرياضية التي تعد أكبر خيمة ترفيهية، مشيدة خصيصاً لهذا الغرض على مستوى إمارة رأس الخيمة، تجربة مثالية لعشاق الرياضة لمشاهدة أشهر نجوم كرة القدم في العالم الذين يتنافسون وجهاً لوجه في بطولة كأس العالم 2018 عبر 27 شاشة تلفزيونية داخل الخيمة مع توفير الخصوصية عبر 10 مجالس خاصة تستوعب من 8 إلى 12 شخصاً، لخوض تجربة المشاهدة وسط أجواء احتفالية برفقة العائلة والأصدقاء.

سينما

ولم تغب قاعات السينما عن كعكة نهائيات بلاد الثلج، حيث دخلت المنافسة بقوة من خلال تقديم باقات خاصة لحضور المباريات أمام الشاشات العملاقة في المراكز التجارية برأس الخيمة، بهدف استقطاب أكبر شريحة من مشجعي البطولة وخاصة المقيمين من الجاليات العربية التي تشارك منتخباتها في البطولة الأغلى عالمياً، حيث وفرت دار العرض السينمائي عروضاً خاصة على شراء التذاكر والتي تتضمن الوجبات والمشروبات والتسالي.

وشهدت منطقة كورنيش القواسم تسابق المقاهي لاستقبال مشجعي نهائيات كأس العالم ، وبعد المباريات تتحول منطقة الكورنيش إلى أجواء كرنفالية من طراز رفيع.

تعليقات

تعليقات