«مهرجان الصغار».. عروض فرح ومرح في القرية العالمية

Ⅶ القرية تحتفل مع ضيوفها الصغار بمهرجانهم | من المصدر

انطلاقاً من حرصها على تقديم باقة متنوعة للأطفال تستعد القرية العالمية، في دبي، لانطلاق فعاليات مهرجان الصغار المميز للوجهة في موسمه الرابع على التوالي والذي يستمر من 7 إلى 23 الجاري، متضمناً عروضاً مسرحية حيّة لأكثر الشخصيات الكرتونية شهرةً في العالم مثل «آنجري بيردز» و«بن إند هولي» و«بي جي ماسكس» إضافةً إلى شخصية القرية العالمية «جلوبو» المحببة لدى الأطفال.

ويعد مهرجان الصغار أحد أهم المهرجانات الحصرية للقرية العالمية للاحتفال مع ضيوفها الصغار ويستمرّ على مدى 17 يوماً بباقة من أضخم العروض الترفيهية والفعاليات والأنشطة المتميزة، وتتضمن الفعاليات الجديدة التي أضيفت هذا الموسم عروضاً حية وألعاباً وفعاليات مرحة تقام في مسرح الصغار المتميز بتصميمه الفريد هذا الموسم والمنطقة المحيطة به، فيما حرصت القرية العالمية على دراسة جميع المقترحات التي قدمها الضيوف في المواسم السابقة لتقدّم فعاليات جديدة ومبتكرة للأطفال في مهرجان الصغار.

شخصيات كرتونية

وتسعى القرية إلى توفير تجربة ترفيهية متميزة بأفضل المعايير العالمية لملايين الصغار من ضيوفها، فهي تقدّم مجموعة من العروض المسرحية لشخصيات كرتونية ذات شهرة عالمية من خلال الحصول على حقوق ملكيتها الفكرية لتقديم عروضها المسرحية بشكل حصري بينما تتيح أيضاً فرصاً عديدة للقاء الشخصيات والتقاط أجمل الصور التذكارية معهم. ويشهد الموسم 23 إضافة العرض العالمي الشهير «بي جي ماسكس» إلى جانب «بن إند هولي» الذي يحقق شهرة مذهلة على موقع يوتيوب وفي عروضه التلفزيونية كذلك. وتعود هذا العام أيضاً شخصيات «آنجري بيردز» المحببة مع مزيد من المرح والتفاعل ليتسابق الضيوف الصغار لحضور عروضهم المسرحية والاستمتاع بلقائهم والتفاعل معهم.

ويعد عرض «بي جي ماسكس» المخصص للصغار واسع الشهرة على شبكة الإنترنت وعلى شاشات التلفزيون وسيقام على مسرح الأطفال ثلاث مرات يومياً. ويتضمن العرض شخصيات «كاتبوي»، «أوليت» و«جيكو» وهم يتسابقون لإنقاذ اليوم من الشريرين روميو ونايت نينجا ولونا غيرل إضافة الى عروض بهلوانية وموسيقى رائعة.

اختتام فعاليات البيئة الزراعية

اختتمت هيئة دبي للثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الفعاليات الخاصة بالبيئة الزراعية في دولة الإمارات، ضمن حضورها المميز في القرية العالمية من خلال تنظيم «مهرجان دبي وتراثنا الحي» الذي يقام هذا العام تحت شعار «كنوزٌ من التراث الثقافي الإماراتي»، والذي يعد ضمن أحد أطول مهرجانات التراث في الدولة، حيث اطلع الزوار والمهتمون بالتراث على البيئة الزراعية التي تمتاز بتنوع مقوماتها، وفقاً لطبيعة مناطق الإمارات المختلفة والتنوع الجغرافي. ولا تزال الكثير من معالم هذه البيئة تقف شاهداً على عبقرية الإماراتيين القدماء الذين ابتكروا مهناً تقليدية وأنظمة هندسية فريدة للتعايش في هذه البيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات