إكسبو دبي وجهة الشركات الفرنسية إلى المنطقة

أكد فرانك ريستر، الوزير المنتدب لدى الخارجية الفرنسية المكلف بالتجارة والجاذبية الاقتصادية أن الإمارات شريك رئيس في المنطقة بالنسبة لفرنسا، إذ يتعاون البلدان في عدة مجالات، بدءاً من الروابط القوية في التعليم والثقافة، مروراً بالعلاقات الاستراتيجية في مجالات الدفاع والأمن، وصولاً إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية الوثيقة، وأن دولة الإمارات تحتضن أكبر عدد من الشركات الفرنسية في الشرق الأوسط، وأن إكسبو دبي 2020 يمثل الوجهة الأولى وقبلة الشركات الفرنسية خلال الفترة المقبل.

وأضاف: «إن فرنسا ملتزمة تماماً برؤيتها تجاه التحول البيئية والابتكار لبناء مستقبل أفضل، وانطلاقاً من شعاره «فرنسا.. إلهام من سرعة الضوء» سيستعرض الجناح الفرنسي المهارات والشركات المساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والمساهمة في التقدم البشري. وحول أهمية إكسبو دبي بالنسبة للعالم ولفرنسا قال ريستر: «تتجسد أحد أهداف إكسبو دبي في تعزيز العمل المشترك لإيجاد حلول لأبرز التحديات التي تواجه الإنسانية، وفي ظل الأزمة الصحية العالمية الحالية، فإن أهداف الحدث تلبي متطلبات المرحلة، كما لم يعد شعاره الرئيس «تواصل العقول وصنع المستقبل» مجرد طرح، بل بات أولوية. فخلال 6 أشهر سيتشارك الزوار والمشاركون الأفكار ويقدمون حلولاً واقعية لخدمة البشرية، لذا فإن جمع كل الشعوب في مكان واحد بهدف دمج الابتكارات التي توحدنا سيكون أكثر أهمية من أي وقت مضى عندما تصبح الجائحة جزءاً من الماضي».

طباعة Email