«إكسبو» يسعى لتحقيق الرخاء للأجيال القادمة

نهيان بن مبارك خلال استقبال أعضاء لجنة التسيير بحضور ريم الهاشمي | وام

عقدت لجنة تسيير إكسبو 2020 دبي صباح أمس اجتماعها الأول في دبي، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي.

كما حضر الاجتماع معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، وديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، ومانويل سالتشلي، رئيس لجنة التسيير المفوض العام لسويسرا في إكسبو 2020 دبي.

وتركز اللجنة التي تضم مفوضي عموم 34 بلداً، وتمثّل مصالح كل البلدان المشاركة، والبالغ عددها 192 بلداً، على بذل كل الجهد لضمان تقديم إكسبو دولي استثنائي للعالم. ومن المقرر أن تجتمع اللجنة بصفة دورية حتى انطلاق إكسبو 2020 دبي وخلال أشهر الحدث الستة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك: تركز اللجنة على تعزيز الروابط بين إكسبو 2020 دبي .

والمشاركين الدوليين، وتوحّدنا في السعي لتحقيق أهدافنا، المتمثّلة في تنظيم إكسبو دولي استثنائي، لا يقتصر دوره على الإبهار فقط، وإنما يضع أسساً متينة للتعاون الدولي وتحقيق الرخاء للأجيال المقبلة.

وأضاف: معاً سننشر ثقافة التسامح وستتواصل العقول ونصنع المستقبل، وسيساعدنا هذا في خلق عالم أفضل، بينما نحتفل بإنجازاتنا.

ونغرس بذور أفكار مبتكرة، ونتبنى أفضل الممارسات العالمية التي ستساعدنا على وضع حلول للتحديات العالمية المشتركة، وخلق عالم أفضل، وأكثر رخاءً واستدامة للجميع دون استثناء.

وقال الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض: «على مدار نحو 170 عاماً، يجمع إكسبو الأفراد والمنظمات والبلدان، لاستعراض حلول للتحديات المعاصرة الأكثر إلحاحاً.

وسيكون إكسبو دبي من بين نسخ هذا الحدث الدولي الأكثر شمولاً وعالمية في تاريخه. وستلعب لجنة التسيير هذه دوراً مهماً في التأكُّد من اضطلاع كل بلد بدوره في خلق مستقبل أفضل لنا جميعاً».

كان معالي الشيخ نهيان بن مبارك استقبل أمس الأول في قصره أعضاء اللجنة.

وجرى تبادل الحديث حول أهمية الحدث في خلق عالم أفضل للأجيال المقبلة. وتطرق خلال اللقاء إلى الذكرى الأولى لتوقيع "وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك".

وأشاد أعضاء اللجنة بالتنمية الحضارية التي تشهدها الإمارات في مختلف المجالات، مؤكدين دور الإمارات الرائد في نشر قيم السلام والتعايش والمحبة والتآخي بين بني البشر والذي تجلى في رعايتها ودعمها لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية.

أعضاء

وانتُخبت اللجنة في نوفمبر 2019 خلال اجتماع المشاركين الدوليين في دبي. ويمثل مفوضو العموم المنتخبون باللجنة أفغانستان، والجزائر، وأنغولا، والأرجنتين، وجزر الباهاما، والصين، وكولومبيا، وجزر القمر، والتشيك، وتيمور الشرقية، ومصر، وفنلندا، وفرنسا، والغابون، وغرينادا، وإيطاليا، واليابان، وكازاخستان، والكويت، ولبنان، وليسوتو، وليتوانيا، وجزر مارشال، وموريتانيا، وموزامبيق، وهولندا، ونيوزيلندا، وباراغواي، وساموا، والسنغال، وصربيا، وسويسرا، والمملكة المتحدة إلى جانب الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات