تستهدف تعريف الزوار بمقوماتها الثقافية والحضارية

البحرين تضع حجر أساس جناحها في إكسبو

صورة

وضعت البحرين أمس حجر الأساس لجناحها في إكسبو 2020 دبي، وذلك خلال مراسم رسمية أقيمت بحضور الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار والمفوض العام لجناح البحرين في إكسبو، ونجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو.

خطوة إضافية

وقالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: اليوم نقترب خطوة إضافية نحو إتمام مشاركتنا في واحد من أكبر وأهم التجمعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، والذي تستضيفه دبي، تلك المدينة العريقة بإنتاجها الحضاري وقدرتها في صناعة اللقاء الإنساني.

وأضافت: نشارك في إكسبو ضمن رؤية استراتيجية لإثراء الحضور العالمي الحضاري للبحرين، رؤية تدعمها وتوجهها قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وتابعت: يسعدنا أن نضع حجر أساس جناحنا الوطني في إكسبو الذي سيكون بوابة لنا نعرف من خلالها العالم على ما تمتلكه البحرين من مقومات ثقافية وحضارية، في سياق ترويج عام لكل ما تمتلكه كل بلدان المنطقة من إرث تاريخي عريق، موضحة أن جناح البحرين المشارك في إكسبو تم تصميمه بطريقة فريدة لإلقاء الضوء على مفهوم الكثافة ودورها في صناعة الفرصة الواعدة، بما يعكس الخصائص التركيبية والطبيعية والحضرية للبحرين.

وأشارت إلى أن النسيج المتنوع والمتداخل للمجتمع البحريني وتكامله مع النسيج العمراني أسهم على مدى السنوات في إعطاء المملكة خصوصية على كل المستويات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

جناح

ويستعرض جناح البحرين البالغة مساحته 2000 متر مربع، مفهوم الكثافة ودورها في خلق فرصٍ واعدة في محاكاةٍ لسمات التركيبة الطبيعية والحضرية للبحرين، ويمكن من خلال الجناح تتبع متغير الكثافة بطبيعتها التكاملية في السياق المحلي، وما خضعت له من تأثيراتٍ بفعل عوامل الزمان والمكان، بدءاً من حضارة دلمون القديمة، وصولاً لما حققته من قوةٍ طال تأثيرها مختلف جوانب الحياة كالاقتصاد والثقافة، إضافةً إلى ما تشكله الكثافة حتى يومنا هذا من أداةٍ تبرر الكيفية التي ازدهرت بها المجتمعات.

وتعد مشاركة البحرين في إكسبو نظراً لما تلعبه البحرين من دورٍ أساسي في المشهد الحضاري للمنطقة، فيما يسهم الموضوع العام لإكسبو، وهو «تواصل العقول وصنع المستقبل»، في خلق تفاعلٍ إيجابي في موضوعاته الفرعية: الفرص والتنقل والاستدامة.

تصميم

وتم تعيين المهندس السويسري كريستيان كيريز لتصميم جناح البحرين، والذي يعد اسماً مهماً في عالم العمارة والأبحاث المتعلقة بالبناء والتركيب، وينظر كيريز للجناح كمسارٍ لاستكشاف العلاقات المترابطة بين الإبداع، والكثافة، والفرص. وتم تصميم الجناح ليكون المبنى على هيئة شبه مكعب بارتفاع 24 متراً مع مساحة عرض مركزية ومفتوحة (بأبعاد 30 متراً للطول والعرض)، يحملها ما مجموعه 126 عموداً بسُمك 11 سم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات