الدول المشاركة تتسابق لعرض أهم ابتكاراتها

إكسبو 2020 كرنفال عالمي للاحتفال بإنجازات الإنسانية

يجتمع العالم في دبي مع انطلاق فعاليات إكسبو في 20 أكتوبر 2020 للاحتفال بإنجازات الإنسانية في مختلف المجالات العلمية والهندسية والثقافية والفنية. وتتواصل فعاليات الكرنفال العالمي الشامل لمدة ستة أشهر تتنافس خلالها الدول لعرض ابتكاراتها والتعريف بإنجازاتها وخططها المستقبلية، وبذلك يمكن زيارة أكثر من 190 دولة في مكان واحد دون الحاجة لجواز سفر مع الاستمتاع بالأنشطة الترفهية المتواصلة التي تناسب مختلف الأعمار في موقع الحدث.

وتكمن أهمية الحدث في شموليته واحتضانه لمختلف دول وشعوب العالم وتنوع فعالياته وأنشطته وتركيزه بحث أفضل الحلول للقضايا والتحديات الدولية والتركيز على التعاون والابتكار والعمل المشترك لصنع مستقبل أفضل للجميع.

 

تحفيز التقدم

ويشكل معرض إكسبو الدولي إحدى أقدم وأضخم الفعاليات الدولية، ويُقام كل 5 أعوام ويستمر لستة أشهر، ولا تضاهي أي من الفعاليات الدولية معارض إكسبو الدولية من حيث الحجم والنطاق والمدة وعدد الزوار. وهي تمثل منصات ضخمة للتثقيف وتحفيز التقدم، وتؤدي دور الجسر الذي يصل بين الحكومات والشركات والمنظمات الدولية والمواطنين.

وتشكل معارض إكسبو الدولية احتفالاً جماعياً، حيث يمكن للجميع التعلم والابتكار وتحقيق التقدم والمتعة من خلال تبادل الأفكار والتعاون معاً. ويتناول كل معرض منها شعاراً أو موضوعاً خاصاً به يسعى لترك أثر دائم في مسيرة التقدم البشري. ويتمحور إكسبو 2020 دبي حول شعاره الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل».

 

أفكار إبداعية

وسيكون إكسبو 2020 دبي تجربة فريدة من نوعها وسيكون حافلاً بفعاليات تسلط الضوء على الإبداع والابتكار والإنسانية والثقافات العالمية. كما سيشكل فرصة لإنشاء وتجديد الروابط التي ستتعزز وتتعمق طوال عام 2020 وما بعده، وللاستمتاع بروعة برنامج الفعاليات المميز ومن أجل ممارسة الأعمال أيضاً.

ويتميز إكسبو 2020 دبي كونه أول إكسبو دولي يُقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأضخم حدث تستضيفه دولة عربية، ويستند شعاره الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل» إلى الاقتناع الراسخ بأن التقدم والابتكار لا يمكن تحقيقهما إلا من خلال استثمار قدرات الإنسان والأفكار الإبداعية بطرق مبتكرة.

 

محطة مهمة

ويتزامن إكسبو 2020 دبي مع الذكرى السنوية الخمسين لتأسيس دولة الإمارات في عام 2021، وهو ما يمثل محطة مهمة في تاريخ الإمارات، وعلى مدى السنوات الخمسين الماضية، تمكنت دولة الإمارات من إذهال العالم بنموها السريع وإنجازاتها المدهشة. ويهدف إكسبو 2020 دبي إلى إلهام الناس لتبني روح الابتكار هذه على مدى 50 سنة أخرى - على الأقل.

وسيشكل إكسبو 2020 دبي فرصة لألمع العقول في العالم للالتقاء وتحديد الحلول المناسبة لجملة من أكبر التحديات التي تواجهنا، ومن المتوقع أن يجذب الحدث زواراً من مختلف أنحاء العالم، وأن يأتي 70% من إجمالي الزوار من خارج الدولة، وهو ما سيشكل أضخم نسبة من الزوّار الدوليين في تاريخ معارض إكسبو الدولية، فيما سيشارك 30 ألف متطوع، من المقيمين في الإمارات في الترحيب بملايين الزوار.

وخلال تاريخها الطويل، أثبتت الإمارات للعالم من خلال تطورها الملحوظ ما يمكن تحقيقه من إنجازات، ويسعى في إكسبو 2020 دبي إلى إلهام الأجيال المقبلة لإطلاق شرارة الإبداع والابتكارات التي سترسم ملامح مسيرة التقدم البشري خلال العقود الخمسة المقبلة.

 

رؤية 2012

 

سيساهم إكسبو 2020 في تحقيق رؤية الإمارات 2021، من خلال دعم الحركة السياحية وإنشاء مشاريع مبتكرة، وتعزيز المكانة العالمية للدولة كوجهة مثالية لتأسيس الأعمال التجارية ومزاولتها، كما سيساهم من خلال أنشطته التفاعلية الموجهة للشركات والشباب، في تحفيز النمو الاقتصادي والثقافي والعلمي، وكذلك إطلاق العنان لإمكانات الشريحة السكانية الأصغر سناً والأسرع نمواً في العالم. ويلتزم إكسبو 2020 دبي بترك إرث مستدام وراسخ يستمر سنوات طويلة، وسيرسي معياراً جديداً لاستضافة معارض إكسبو الدولية مستقبلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات