كهرباء بطعم العصير

يعرض مختبر مدينة المستقبل ضمن جناح ألمانيا اختراعاً مذهلاً قامت به منصة الأبحاث العلمية «اختراع فن البناء» التابعة لجامعة كاسل، حيث بدأت البروفيسورة هايكي كلوسمان وفريقها تجاربهم بسكب عصير الفواكه على الخرسانة ثم طوّروا هذا المنهج البسيط إلى نظام من الطبقات التي تتفاعل مع الضوء يمكن بالفعل إنتاج الكهرباء من خلاله، وهكذا يتم توليد الكهرباء الشمسية من الخرسانة، إذ يعتمد هذا الابتكار في واقع الأمر على المبادئ التي تستند إليها الخلايا الشمسية الصبغية وعملية التمثيل الضوئي.

وبهذا الشكل تتحول الأجزاء الخرسانية من البنايات إلى محطات طاقة صغيرة ــ دون أي انبعاثات سامة وبمكونات متوفرة في المتاجر.

ومن ثم، فإن تلك العملية من شأنها أن توفر إمكانيات لتوليد الطاقة بتكلفة بسيطة ولها استخدامات تكاد تكون لا حصر لها، خاصة في مدن المستقبل الكبرى، فهي متجددة وقابلة لإعادة التدوير وصديقة للبيئة.

فيما يتناول المشروع البحثي «إيكو ورم» التابع للمركز الألماني لبحوث التنوع الحيوي التكاملية العلاقة المعقدة بين دودة الأرض والبيئة والتبعيات المتبادلة بينهما، وذلك في غرف مجهزة خصيصاً لتحاكي مناخ المستقبل، يطلق عليها تسمية «إيكو يونيتس» (EcoUnits)، حيث يتسنى للباحثين دراسة تأثير العوامل الطبيعية المهمة على النظام البيئي.

والهدف من ذلك هو تعزيز إلمام البشر بالأساس المباشر لحياتهم، وهو التربة، وتؤدي المعرفة المكتسبة من خلال هذا المشروع في نهاية المطاف إلى اتباع نهج مستدام في التعامل مع كوكب الأرض، فهو أساس وجودنا.

سيتم تقديم هذا المشروع في دبي في مختبر التنوع الحيوي، ويمكن للزوار الاطلاع في الجناح الألماني على الآليات التي اعتبرت بموجبها دودة الأرض في ألمانيا من الحشرات المفيدة ذات القيمة العالية، والتي تتراجع أعدادها بشكل متزايد، فيما تعتبر في أمريكا الشمالية من الآفات التي تهدد التنوع الحيوي للنظام البيئي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات