لتقديم خدمات فائقة السرعة والجودة للعارضين

جمارك دبي تطور قناة إكسبو 2020 الجمركية الذكية

تتوج جمارك دبي مبادراتها الرائدة لتحقيق نجاح منقطع النظير في استضافة دبي معرض إكسبو 2020 من خلال تطوير قناة ذكية جديدة لتقديم خدمات جمركية فريدة من نوعها عالمياً للمشاركين في المعرض، حيث قامت فرق العمل المتخصصة في الدائرة بتطوير بنية متكاملة لقناة إكسبو 2020 الجمركية الذكية لتخليص الشحنات القادمة إلى المعرض خلال زمن قياسي للإنجاز وبأفضل مستويات الجودة، لتمكين العارضين من إتمام معاملاتهم الجمركية دون تأخير ودعم قدرتهم على تحقيق أفضل النتائج من مشاركتهم في المعرض.

مبادرات جمركية

وتُعد قناة إكسبو 2020 الجمركية الذكية والتي كانت من المبادرات الجمركية التي تضمنها ملف الترشيح في عام 2013 لاستضافة معرض إكسبو 2020 من أهم المبادرات المبتكرة التي طورتها جمارك دبي لدعم المعرض، حيث تتكامل قناة إكسبو الذكية مع كافة المبادرات الجمركية الرائدة التي تم تطويرها لدعم نجاح المعرض وتوجت بحصول الدائرة على أول جائزة لأفضل جهة حكومية داعمة لإكسبو 2020 في جوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز 2018.

أنظمة متقدمة

وتتيح قناة إكسبو الذكية للمشاركين في المعرض تقديم طلباتهم للحصول على الخدمات عبر منصة الخدمات التي توفرها جمارك دبي للعارضين من خلال الهواتف والأجهزة الذكية، بالإضافة إلى الأنظمة الإلكترونية والذكية التي يمكن من خلالها إنجاز المعاملات فقد تم تخصيص فرق عمل لإنجاز معاملات إكسبو 2020 على مدار الساعة باستخدام أحدث الأنظمة الذكية التي تم تطويرها لإنجاز التخليص الجمركي وفي مقدمتها محرك المخاطر والإفصاح المبكر الذكي ومنظومة التدقيق الذكي والـ B2G) Business to Government) والتي تخدم الشركة الحصرية التي تتولى الخدمات والعمليات اللوجستية بالإضافة لشركات القطاع الخاص الأخرى، والتي ساهمت بفعالية في تطوير الأداء الجمركي ليصل عدد المعاملات الجمركية التي أنجزتها الدائرة في العام 2018 إلى 9.6 ملايين معاملة.

دور عالمي

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي: «نحرص على أن تعكس مبادراتنا الداعمة لإكسبو 2020 مدى التطور الذي حققته دبي في تيسير حركة التجارة من خلال تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي لترسيخ مكانة الإمارة كعاصمة للاقتصاد وتعزيز دورها العالمي في الربط بين الأسواق الإقليمية والدولية بمواكبة مشروع «خط دبي للحرير» البند الأول في وثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأضاف: «تهدف مبادرة قناة إكسبو 2020 الجمركية الذكية التي طورناها لتقديم الخدمات الجمركية للمشاركين في المعرض إلى ضمان التكامل في العمل الجمركي الموجه لخدمة العارضين، حيث تربط القناة كافة فرقنا وتقنياتنا المخصصة لإكسبو 2020 ربطاً مباشراً ما يمكنا من توفير خدماتنا الذكية لمختلف الأجنحة والشركات والجهات المشاركة بأسرع وقت للإنجاز وبأفضل مستويات الجودة، ونحرص على استكمال الجاهزية التامة لقناة إكسبو الذكية لنعزز تميزنا كأفضل جهة حكومية داعمة لإكسبو 2020، حيث نعمل على الارتقاء بمستوى الأداء في كافة مجالات العمل الجمركي قبل الوصول إلى العام 2020، لتحقيق انطلاقة جديدة في تطوير العمل الجمركي من خلال المبادرات والمشاريع التي تطلقها جمارك دبي لدعم المعرض».

دعم وتسهيلات

وقد طورت جمارك دبي في السنوات الماضية العديد من المبادرات الرائدة التي تدعم تنظيم المعارض في دبي وتعد من أفضل التسهيلات التي تقدمها الدائرة للعارضين في إكسبو 2020، فقد أطلقت الدائرة مبادرة دفتر الإدخال المؤقت لإعفاء الشركات المشاركة في المعارض التجارية من سداد الرسوم الجمركية على بضائعها خلال فترة تواجدها بالمعارض، ويعد برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد من أهم الأنظمة التي طورتها جمارك دبي لتسهيل حركة التجارة الخارجية ودعم استضافة دبي معرض إكسبو 2020، وحقق البرنامج منذ انطلاقه رسمياً تحت مظلة الهيئة الاتحادية للجمارك تطوراً ملموساً في استقطاب أعضاء جدد، وتوقيع اتفاقيات الاعتراف المتبادل مع دول أعضاء في البرنامج العالمي، كان آخرها خطة عمل اتفاق الاعتراف المتبادل ببرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد بين الإمارات والصين في ديسمبر 2018، بهدف تعزيز التبادل التجاري والتعاون الجمركي بين البلدين، حيث تعد الصين الشريك التجاري الأول للإمارات، كما وقعت الإمارات في يوليو 2017 اتفاقية اعتراف متبادل مع كوريا الجنوبية، وفي نوفمبر من نفس العام تم توقيع خطة عمل مع المملكة العربية السعودية، وقد ارتفعت نسبة البيانات الجمركية المنجزة عبر برنامج المشغل الاقتصادي لتصل في العام 2018 إلى 34% من إجمالي عدد البيانات الجمركية لدائرة جمارك دبي، مقارنة بنسبة 23% في العام 2017، ويتوقع أن تزيد هذه النسبة لتصل إلى 50% بحلول العام 2020 وفقاً لخطة الدائرة.

الممر الافتراضي

وعززت جمارك دبي جهودها لتيسير حركة التجارة المشروعة من خلال إطلاق مبادرة الممر الافتراضي التي طورتها الدائرة لتسهيل انتقال البضائع التجارية بين المنافذ الجمركية في دبي، عبر إعفاء الشركات من الكفالة المالية على البضائع التي تستخدم تسهيلات الممر الافتراضي خلال انتقالها بين منافذ الإمارة الجمركية، كما طورت الدائرة مبادرة مساحة العمل الذكية لتسريع تخليص المعاملات الجمركية عبر تقليل زمن تعبئة الطلبات لهذه المعاملات من 20 دقيقة إلى 5 دقائق.

9

ملايين معاملة أنجزتها جمارك دبي في عام 2018 باستخدام أحدث الأنظمة الذكية التي تم تطويرها لإنجاز التخليص الجمركي، وفي مقدمتها محرك المخاطر والإفصاح المبكر الذكي ومنظومة التدقيق الذكي.

%34

نسبة البيانات الجمركية المنجزة عبر برنامج المشغل الاقتصادي من إجمالي عدد البيانات الجمركية لدائرة جمارك دبي في 2018 مقارنة مع 23 % في 2017.

5

دقائق الوقت اللازم لتعبئة طلبات تخليص المعاملات الجمركية مقارنة بـ 20 دقيقة سابقاً، وذلك بفضل مبادرة مساحة العمل الذكية لتسريع تخليص المعاملات الجمركية التي أطلقتها جمارك دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات