الإمارة تدخل منعطفاً تاريخياً جديداً

دبي أضخم ورشة تطور بالمنطقة والبنــــــــــــــاء يبدأ في عشرات المشاريع

صورة

دخلت دبي منعطفاً تاريخياً بعدما أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أواخر نوفمبر 2012 مشروع إنشاء مدينة جديدة داخل إمارة دبي تحمل اسم «مدينة محمد بن راشد».

وترصد (البيان) أهم ملامح دبي حتى عام 2020 عبر رصدها للمشروعات التي جرى إطلاقها عشية الإعلان عن دبي 3.

مدينة محمد بن راشد

يعد مشروع مدينة محمد بن راشد درة مشاريع دبي 3 لاستقطاب العالم اقتصادياً وسياحياً ويضم 4 مناطق بينها ما هو متخصص بالإبداع والابتكار وريادة الأعمال وأكبر مركز تسوق في العالم تستقطب 35 مليون زائر والمشروع شراكة بين دبي القابضة وإعمار. وتضم المدينة الواقعة بين شارع الإمارات وشارع الخيل مع شارع الشيخ زايد مشروع حدائق محمد بن راشد وتتصل مع داون تاون دبي والخليج التجاري عبر معبر سيطلق عليه المعبر الثقافي ويضم عشرات المعارض الثقافية وصالات العرض.

وتتوسط المدينة حديقة ضخمة تتجاوز مساحتها مساحة حديقة الهايد بارك بلندن بـ30% ومجهزة لاستقبال35 مليون زائر يحيط بها أكبر مركز تجاري في العالم قادر على استيعاب أكثر من (80) مليون متسوق سنوياً.

وستضم المنطقة المحيطة بالمركز مجموعة كبيرة من المنشآت الفندقية تصل عند الانتهاء من تطوير المدينة أكثر من 100منشأة فندقية روعي فيها أن تتناسب مع احتياجات زوار المدينة من كافة أنحاء المنطقة والعالم، والذين يتوقع أن يكون غالبيتهم من قطاع السياحة العائلية التي اشتهرت دبي باستقطابها بقوة خلال الفترة الماضية. كما يتصل المركز التجاري الأكبر عالمياً والذي يحمل اسم مول أوف ذا وورلد، بمركز ترفيهي عائلي بالتعاون مع شركة يونيفيرسال استوديوز العالمية والمركز الترفيهي هو الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية ويتوقع أن يستقطب 10 ملايين زائر سنوياً.

دبي وورلد سنترال

يعتبر مشروع «دبي وورلد سنترال»، أحد أهم المشاريع التي أطلقتها دبي حتى اليوم، ويتمحور هذا المشروع العملاق متعدد المراحل حول بناء مطار دولي جديد سيكون أضخم مطار بالعالم. ويطرح «دبي ورلد سنترال» الذي يغطي مساحة 140 كلم مربع في منطقة جبل علي، مفهوماً جديداً في مجال تخطيط مدن خدمات الطيران والوجهات السكنية المتكاملة.

يأتي «دبي ورلد سنترال» تجسيداً للرؤية الطموحة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بضرورة صناعة التاريخ واستشراف المستقبل بخطوات واثقة.

وصمم المشروع بحيث يلبي احتياجات دبي في مجال الطيران والسياحة والتجارة والخدمات اللوجستية حتى العام 2050. ويتضمن المشروع ست مناطق متخصصة هي: مطار آل مكتوم الدولي و»مدينة دبي اللوجستية» و»المدينة السكنية» و»المدينة التجارية» و «مدينة الجولف» و»مدينة الطيران». وتصل اجمالي تكاليف المشروع ومن ضمنها مطار آل مكتوم الى 120 مليار درهم نحو ( 32 مليار دولار).

قناة دبي المائية

مشروع «قناة دبي المائية» يربط منطقة الخليج التجاري بمياه الخليج العربي مروراً بقلب دبي بمسافة ثلاثة كيلومترات وكلفة إجمالية قدرها نحو ملياري درهم، وتشكل القناة محوره الرئيس، مع امتدادها بعرض يتراوح بين 80 إلى 120 متراً، من منطقة الخليج التجاري لتعبر شارع الشيخ زايد (بين تقاطع الصفا والتقاطع الأول) مروراً بحديقة الصفا وشارع الوصل ومنطقة جميرا الثانية وشارع جميرا، وصولاً إلى الخليج العربي، والمنتظر الانتهاء من أعمال الإنشاء للبنية التحتية والمتمثلة في حفر المجرى المائي وتشييد الجسور اللازمة للحركة المرورية أعلاه في 2017.

ويضم مركزاً للتسوق ومحال تجارية ومرافق ترفيهية، وأكثر من 450 مطعماً ومرافئ لليخوت و4 فنادق عالمية المستوى. كما يتضمن مخطط المشروع في مدخله من جهة شارع الشيخ زايد إقامة مركز تجاري متميز وفريد من نوعه بمساحة 50 ألف متر مربع. ومن المتوقع أن يعزز المشروع وجهة الجذب السياحية للمنطقة الجديدة لنحو 22 مليون زائر سنوياً.

مدينة أكسبو

مدينة إكسبو 2020: مشروع مدينة متكاملة قيد الدراسة والتصميم وهي من أبرز خطط الإمارات لاستضافة (إكسبو 2020) التي فازت الإمارات باستضافتها في دبي ويتوقع أن يتكلف المشروع ما بين 2 الى 4 مليارات دولار ويقع في مركز دبي التجاري بجبل علي ويستوحي تصميمه من الأسواق العربية التقليدية والمعاصرة.

سيقام «معرض إكسبو دبي الدولي 2020» على مساحة 438 هكتاراً في «مركز دبي التجاري-جبل علي» في الطرف الجنوبي الغربي لإمارة دبي. ويتميز مكان المعرض بموقعه الاستراتيجي على مسافة واحدة بين مدينتي أبوظبي ودبي، وقربه من مطار آل مكتوم الدولي الجديد، وميناء جبل علي الذي يعد ثالث أكثر الموانئ نشاطاً في العالم.

ويتمتع موقع المعرض بمزايا لوجستية واضحة بالنسبة للعارضين الذين سيقومون بجلب المواد وبناء الأجنحة، أو بالنسبة للزوار من حيث سهولة معرفة الموقع والوصول إليه. وسيتم الحفاظ على الإرث المعماري الذي سيخلفه المعرض بعد إقامته في «مركز دبي التجاري - جبل علي» كنصب تذكاري يرمز إلى تعزيز سبل التواصل بين الناس وإحداث تغيير إيجابي حقيقي في حياتهم.

الخيران

في أكتوبر 2013 وقعت مجموعة «دبي القابضة» وشركة «إعمار العقارية»، اتفاقية تعاون مشترك لتطوير مشروع «الخيران» المتكامل، الواقع على ضفاف خور دبي إلى الأراضي التي تربطه بشارع الخيل مروراً برأس الخور. ويمتد المشروع على مساحة تتجاوز ستة ملايين متر مربع، أي أكبر بثلاث مرات من مساحة وسط مدينة دبي. ويعكس المشروع أهمية تضافر جهود الشركات الوطنية لإطلاق مشروعات لتعزيز مسيرة التطور المستقبلي للمدينة».

ويتسم المشروع بتصميمه العالمي وتوفيره بيئة متكاملة للسكن والعمل والترفيه، ويتضمن نخبة من المشروعات التي تدعم النمو في المدينة ومنها برجا دبي التوأم وهما عبارة عن برجين متعددي الاستخدامات، ومن المتوقع أن يصبح البرجان ـ عند اكتمالهما ـ من أهم وأكثر ناطحات السحاب تميزاً في العالم. ويعد المشروع مجمعاً متكاملاً، إذ يشمل منطقة أعمال مركزية، ومرافق ثقافية، إضافة إلى الشقق السكنية والفنادق الراقية الاقتصادية، والمنشآت التعليمية ومراكز الرعاية الصحية، ومركز التسوق المطل على الواجهة المائية، إلى جانب باقة واسعة من الخيارات الترفيهية.

دار وصل

مشروع تطويري ضخم لتأهيل منطقة مستشفى آل مكتوم ويعد درة مشاريع مؤسسة دبي العقارية الجديدة وتطوره وصل لإدارة الأصول ويقع في منطقة نايف ويضم متحفاً ومبنيين سكنيين وفندقاً 3 نجوم ومبنى مكاتب وسوقاً تراثياً يستوحي الهوية الإماراتية وسوقاً يوفر قرابة 100 ألف قدم محال تجارية فضلاً عن عيادة طبية.

 

دبي3

تأتي مرحلة البناء الثالثة في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه للمدينة الجديدة حينها بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي بتأكيده على « أن مرافق دبي الحالية لن تلبي طموحاتنا خلال السنوات القادمة .. مما يحتم علينا البدء في المرحلة الثالثة من بناء إمارة دبي .. وتعزيز اقتصاد دولة الإمارات ليدخل مرحلة جديدة نكون فيها عاصمة في ريادة الأعمال والابتكار والسياحة العائلية لمنطقة تحيط بنا على بعد أربع ساعات فقط وتضم أكثر من ملياري نسمة.»

وتحولت كلمات صاحب السمو إلى خطة عمل وضوء أخضر لتحول الإمارة إلى خلية عمل ضخمة لانطلاق عمليات البناء في مختلف القطاعات الاقتصادية وفي مقدمتها تلك المرتبطة بصناعة البناء والتشييد فـ»المستقبل لا ينتظر المترددين» في رؤية فريدة تقوم على عدم توقع المستقبل بل صناعته.

 

« مدينة محمد بن راشد» درة المشاريع الجديدة

المشاريع العمرانية تعزز اقتصاد الإمارات

ريادة جديدة للأعمال والابتكار والسياحة

«دبي 3» منعطف تاريخي ونقلة نوعية للإمارة

الأنشطة الاقتصادية تتفاعل وتنمو وتزدهر

قطاع البناء يتفوق عالمياً في تنفيذ أضخم المشاريع

دبي سباقة في صياغة الفكرة والمعنى المعماري

سوق عقارات دبي استعاد جاذبيته العالمية

الإمارة نجحت في استعادة ثقة المستثمرين

مئات الصفقات الاستثمارية النوعية تُبرم يومياً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات