محكمة طوكيو ترفض الإفراج عن كارلوس غصن

كارلوس غصن

رفضت محكمة طوكيو، أمس، طلب إطلاق سراح رئيس مجلس إدارة «رينو»، الرئيس السابق لشركة «نيسان»، كارلوس غصن، في قرار كان متوقعاً، وذلك غداة مثوله الأول أمام القضاء.

وقدّم محامو قطب صناعة السيارات، أول من أمس طلباً للإفراج عن غصن، لكن القاضي تحدث عن خطر فراره إلى الخارج والعبث بالأدلّة.

وأعلنت محكمة طوكيو في بيان مقتضب، أن «طلب إلغاء الاحتجاز رُفض في 9 يناير». وبحسب النيابة العامة، حاول كارلوس غصن، جعل مجموعة نيسان تغطي «خسائر في استثمارات شخصية»، خلال الأزمة المالية التي حدثت في أكتوبر 2008. ويصل المبلغ المعني إلى 1,85 مليار ين (14,5 مليون يورو).

ومن أجل حلّ هذه المشكلة المالية، يُعتقد أن غصن لجأ إلى ملياردير سعودي، يُدعى خالد الجفالي، الذي قدم نفسه كفيلاً له، وقام غصن في وقت لاحق بتحويلات مالية تساوي قيمتها هذا المبلغ لحساب الكفيل السعودي، من حساب تابع لأحد فروع نيسان.

وبدا غصن الثلاثاء حازماً أمام القاضي، ودحض كل التهم التي وجهها إليه المدعون. وختم بالقول «اتُّهمت خطأ واحتُجزت ظلماً». وبحسب محاميه موتوناري اوتسورو، يواجه غصن البالغ 64 عاماً خطر إبقائه محتجزاً حتى بدء محاكمته، الذي لا يُتوقع أن يحصل قبل ستة أشهر على الأقل.

 اقرأ أيضاً:

كارلوس غصن أمام القضاء: اتّهمت خطأ واحتُجزت ظلماً

 غصن أمام المحكمة الثلاثاء .. ويطالب بالدفاع عن نفسه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات