نجم مصر السابق: خسارة المغرب أمام فرنسا كانت عن عمد

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهم أحمد حسام ميدو مهاجم منتخب مصر ونادي توتنهام الإنجليزي المعتزل، جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالتلاعب في نتيجة مباراة المغرب وفرنسا، في نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

وخسر منتخب المغرب من فرنسا بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت بينهما وتأهل الديوك لمواجهة الأرجنتين في نهائي المونديال.

وقال أحمد حسام ميدو خلال مقطع فيديو عبر حسابه بموقع "إنستغرام": "الأمور كانت مرتبة لكي يتم إقصاء المغرب من المونديال، وكان له ركلة جزاء رسمية ليس فيها أي شبهة، ولو كانت هذه الكرة لمبابي بدلًا من بوفال لاحتسبها الحكم، لكن للأسف السياسة دائمًا ما تدخل في كرة القدم، ومكتوب أن تصعد فرنسا لتواجه الأرجنتين في النهائي"، بحسب موقع بطولات.

وأضاف: "سيقول بعضكم إن هذا الكلام ليس موجودًا في الكرة، لكني سأرد عليكم بأن هذا يحدث في اللعبة، وأريدكم أن تعودوا لتطالعوا تصريحات ميشيل بلاتيني عندما قال إن فيفا كان قد هيأ الأمور لمنتخب فرنسا في عام 1998 لكي يصعد للنهائي، وهذا الكلام طبعًا لم يكن معروفًا قبل هذا الاعتراف".

وواصل: "للأسف السياسة أصبحت تتحكم في كرة القدم، وأنا أصرح بأن المغرب خرجت من المونديال عن عمد، وأولًا فأسود الأطلسي لعبوا أفضل من فرنسا، وثانيًا التحكيم ظلم المنتخب العربي وكان متحيزًا لكي تتأهل فرنسا للنهائي، ومن المستحيل ألا يتم احتساب ركلة جزاء بوفال إلا من حكم غير منضبط".

وأردف: "الحكم أشهر بطاقة صفراء لسفيان بوفال، مع أن هذه الكرة لو كانت للجانب الآخر من جريزمان أو مبابي لتم احتسابها، وإنفانتينو سمح للسياسيين بالتحكم في كرة القدم بدرجة كبيرة وشكل فج، وأؤكد لكم مجددًا إن المغرب ظُلم".

واستأنف: "المغرب كان من الطبيعي أن يفوزوا ولو تم احتساب هذه الركلة لتعادل المغرب ووصل لركلات الجزاء وانتصر بها".

 

 

طباعة Email