كأس العالم من الصيغة المدمجة إلى بطولة الحجم الكبير في 2026

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع وصول كأس العالم لكرة القدم في نسختها الأكثر دمجا إلى نهايتها غدا الأحد في قطر، سيتم تسليم المهمة إلى الولايات المتحدة والمكسيك وكندا الثلاثي المشارك في استضافة نسخة 2026 استعدادا لما سيكون بطولة عالمية كبيرة الحجم مع وجود المزيد من المباريات والسفر بين المدن.

وبعد قرار منح قطر حق استضافة نسخة 2022، سيتحول الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لنسخة من الحجم الكبير في عام 2026، حيث سيزداد عدد الفرق من 32 إلى 48 مع مباريات ستقام في ثلاث دول وفي إطار مناطق زمنية مختلفة.

وآخر مرة استضافت المكسيك (1986) والولايات المتحدة (1994) كأس العالم، كانت عدد المنتخبات المشاركة 24.

ومع وجود 16 مدينة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا والمكسيك ستستضيف النسخة المقبلة، سيصبح توفير الخدمات اللوجستية أمرا محيرا حتى قبل إضافة 48 قاعدة تدريبية تخص الفرق المشاركة.

وستعود بطولة 2026 إلى نافذتها الصيفية التقليدية بعد أن أقيمت في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول في قطر لتجنب درجات الحرارة المرتفعة في يونيو حزيران ويوليو تموز. ستقام معظم المباريات في الولايات المتحدة، حيث ستشهد 11 مدينة بدءا من نيويورك وصولا إلى لوس أنجليس 60 مباراة من أصل 80 مباراة، بما في ذلك مباريات دور الثمانية وقبل النهائي والنهائي.

وستستضيف مدن مكسيكو سيتي ووادي الحجارة ومونتيري المباريات التي ستقام في المكسيك بينما ستتحمل تورونتو وفانكوفر مسؤولية استضافة المباريات المخصص لكندا.

وفي حين طغى على كأس العالم بقطر في بعض الأحيان مسائل معاملة الدولة الخليجية للعمالة الوافدة ونهجها تجاه حقوق مجتمع الميم وغيرها من القوانين الاجتماعية المقيدة بعض الشيء، أشاد جياني إنفانتينو رئيس الفيفا بالإثارة التي شهدتها الملاعب، واصفا دور المجموعات بأنه الأفضل على الإطلاق.

* مفاجآت من أفريقيا وآسيا

هذا الشكل الذي تم صياغته واختباره لثماني مجموعات تتألف كل مجموعة من أربعة فرق، والذي أبقى مئات الملايين من المشجعين في حالة سعادة، يمكن أن يتم تفكيكه في نسخة عام 2026 حيث يدرس الفيفا وجود 16 مجموعة تتألف الواحدة من ثلاثة فرق في المرحلة الأولى.

وقال يورجن كلينسمان، الذي فاز بكأس العالم مع ألمانيا ثم تولى تدريب المنتخب الأمريكي للرجال، إن وجود المزيد من الفرق يعني حدوث المزيد من المفاجآت، مثل فوز السعودية على الأرجنتين في المباراة الافتتاحية للمجموعة الثالثة بنسخة قطر.

وقال كلينسمان رئيس مجموعة الدراسات الفنية الخاصة بالفيفا للصحفيين في قطر "سنشهد المزيد من المفاجآت من أفريقيا وآسيا في تلك البطولة (2026)".

وضمت بطولة كأس العالم التي أقيمت في قطر بمشاركة 32 فريقا 64 مباراة، سيتم الانتهاء منها في 29 يوما. وحتى وقتنا الحالي، ستكون هناك 80 مباراة على مدار 32 يوما في نهائيات 2026.

وفي حال وجود مجموعات تتألف الواحدة منها من أربعة فرق، ستكون هناك 104 مباراة، مما يتطلب أسبوعا إضافيا على الأقل يضاف لفترة البطولة.

ومع ذلك، فإن المزيد من المباريات قد يعني المزيد من أموال حقوق البث التلفزيوني. وبما أن كأس العالم تجلب حوالي 90 في المئة من إيرادات الفيفا، فإن قيادة المؤسسة الكروية العالمية سيغريها ذلك بكل تأكيد.

وقال الفيفا الشهر الماضي إن بطولة كأس العالم في قطر حققت 7.5 مليار دولار في شكل إيرادات الحقوق والرعاية، بزيادة مليار دولار عن نهائيات 2018 في روسيا.

طباعة Email