صراع الهدافين يشعل المنافسة في نهائي المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 مع وصول بطولة كأس العالم 2022 إلى خط النهاية من خلال المباراة النهائية التي تجمع بين المنتخبين الأرجنتيني والفرنسي يوم الأحد المقبل، اشتعل الصراع على صدارة قائمة هدافي هذه النسخة من المونديال.

وينتظر أن تشهد المباراة النهائية مزيدا من الإثارة بفضل هذا الصراع على صدارة قائمة الهدافين خاصة أن الرباعي الذي يسيطر على المركزين الأول والثاني في القائمة هو من سيقود هجوم طرفي النهائي.

ويقتسم صدارة قائمة هدافي هذه النسخة النجمان الكبيران الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي كيليان مبابي برصيد 5 أهداف لكل منهما.

وشهدت النسخة الحالية أكبر رصيد لميسي من الأهداف في نسخة واحدة من المونديال من بين النسخ الـ5 التي شارك فيها، ورفع اللاعب رصيده من الأهداف في المونديال إلى 11 هدفا ليصبح الهداف التاريخي لمنتخب الأرجنتين في بطولات كأس العالم متفوقا بفارق هدف على النجم السابق جابرييل باتيستوتا.

وبهذا، سيكون الفوز بلقب هداف النسخة الحالية بمثابة إنجاز جديد يضاف إلى باقة الإنجازات التي حققها ميسي في المونديال الحالي.

وفي المقابل، يطمح مبابي إلى زيادة رصيده من الأهداف والحصول أيضا على لقب هداف هذه النسخة بعدما سجل 4 أهداف للفريق في نسخة 2018 بروسيا.

وإلى جانب ميسي ومبابي وطموحاتهما في الفوز بلقب هداف هذه النسخة وهو ما سيشعل المنافسة والإثارة بين المنتخبين في النهائي، قد يدخل معهما في المنافسة على لقب الهداف لاعبان آخران هما الأرجنتيني جوليان ألفاريز والفرنسي أوليفيه جيرو اللذين يتقاسمان المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة برصيد 4 أهداف لكل منهما.

ومع أي هدف يسجله أي من اللاعبين الأربعة في المباراة، ستشتعل المنافسة أكثر على حسم المباراة واللقب مع اشتعال المنافسة على لقب الهداف.

طباعة Email