كرواتيا لا تنوي فرض رقابة فردية على ميسي بقبل نهائي كأس العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال لاعبون بالمنتخب الكرواتي إن الفريق لن يحاول فرض رقابة فردية على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم بعد غد الثلاثاء وإنما سينصب تركيزهم على تعطيل مفاتيح لعب الفريق ككل.

وتسعى كرواتيا للوصول إلى نهائي كأس العالم للمرة الثانية على التوالي بعد الخسارة في نهائي 2018 أمام فرنسا.
وتفوقت كرواتيا على البرازيل في دور الثمانية بشكل مفاجئ بعدما قلبت تأخرها بهدف في الوقت الإضافي لتدفع بالمباراة إلى ركلات ترجيح وانتهى الأمر بانتزاع بطاقة التأهل.

وقال المهاجم برونو بتكوفيتش في مؤتمر صحفي اليوم الأحد "ليس لدينا خطة محددة بعد لتحجيم ميسي وعادة لا نركز على إيقاف لاعب بعينه، وإنما الفريق بأكمله".

وأضاف "سنحاول تعطيل مفاتيح لعبهم كفريق وليس بالرقابة الفردية. الأرجنتين ليست ميسي فحسب، لديها عدد من اللاعبين الرائعين. يجب علينا إيقاف منتخب الأرجنتين بأكمله".

وميسي، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم سبع مرات، هو قاطرة المنتخب الأرجنتيني، الذي أهدر تقدمه 2-صفر أمام هولندا في دور الثمانية، لكنه تمكن من حسم بطاقة التأهل من خلال ركلات الترجيح.

ومع جاهزية كل اللاعبين بعد عودة المدافع بورنا سوسا، يخوض المنتخب الكرواتي مواجهة الأرجنتين بمعنويات مرتفعة متعطشا للمزيد.

وسيكون لخط وسط المنتخب الكرواتي، المؤلف من القائد لوكا مودريتش وماتيو كوفاتشيتش ومارسيلو بروزوفيتش، الدور الأهم في فرض إيقاع المباراة كما حدث أمام البرازيل.

وقال المدافع يوسيب يورانوفيتش إن منتخب كرواتيا يمكنه الاعتماد كثيرا على هذا الثلاثي.

وأضاف "ماتيو ولوكا ومارسيلو أفضل لاعبي خط وسط في تاريخ كرواتيا. لا أظن أنهم سيتكررون. عندما تمرر لهم الكرة فهي تكون في مأمن أكبر من ترك أموالك في البنك".

وسجل البديل بتكوفيتش هدف التعادل في الدقيقة 117 أمام البرازيل ليحتكم الفريقان إلى ركلات ترجيح فازت بها كرواتيا كما فعلت في كل المناسبات الثلاث السابقة التي خاضت فيها ركلات الترجيح في تاريخ كأس العالم.

وقال بتكوفيتش "أعتقد أن الكثير من الأشخاص من غير اللاعبين المحترفين يمكنهم تسديد ركلات الجزاء بنجاح.

"الفارق هو مدى صلابتك الذهنية. هناك ضغط هائل لم تختبره من قبل. لكن وجود حارس مرمى من طراز رفيع يساعدك".

وتصدى حارس المرمى دومينيك ليفاكوفيتش لركلة ترجيح واحدة أمام البرازيل بعدما منع ثلاثة لاعبين من التسجيل من علامة الجزاء بدور الستة عشر أمام اليابان.

لكن هدف التعادل الذي أدركه بتكوفيتش بعدما تقدمت البرازيل في الوقت الإضافي هو ما سمح لكرواتيا بالوصول إلى ركلات الترجيح.

وقال بتكوفيتش "يزداد إدراكي لأهمية هذا الهدف بمرور الوقت. ربما أخوض تجربة مماثلة في قبل النهائي أو بعد ذلك".

 

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • كرواتيا،
  • الارجنتين،
  • كاس العالم
طباعة Email