رسالة مؤثرة لشقيقة رونالدو بعد السقوط أمام المغرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قامت كاتيا أفييرو، شقيقة البرتغالي كريستيانو رونالدو، بمواساة شقيقها، عقب إقصاء منتخب البرتغال من الدور ربع النهائي لمونديال قطر، بعد خسارته أمام المغرب 0-1، يوم أمس السبت.

وبعد صافرة النهاية، بكى رونالدو بحرقة، ثم خرج من ملعب المباراة باتجاه غرف تبديل الملابس.

وواست كاتيا أفيرو شقيقها، بمنشور مطول عبر حسابها الرسمي في "إنستغرام"، بالإضافة إلى صورة "الدون" وهو يبكي.

وقالت أفيرو: "عندما يطلب مني أحفادي الحديث عن النضال والشرف والمجد والعمل والتفاني والعقبات والشر البشري مقابل الحسد، عندما يطلبون مني التحدث عن الجوائز والأهداف والجوائز وسجلات الإرث غير المسبوق، سأتحدث عن أخي، عمهم".

وأضافت: "عمهم (كريستيانو) ولد في منزل بسيط في وسط المحيط بعيدا عن عاصمة البرتغال، حيث كانت توجد بداخل المنزل أوعية لتجميع مياه الأمطار التي غالبا ما تزداد ثقلا، ثم تنهمر على أرضية مغطاة بالبلاستيك".

وتابعت شقيقة كريستيانو وفقا لروسيا اليوم: "منزلنا المتواضع حيث كان يجري طهي الطعام على الحطب، وحيث يجري تسخين مياه الاستحمام بالنار، وحيث ينام إخوته الأربعة في غرفته، إذ كان والده مقاتلا سابقا وناجيا من حرب ما وراء البحار، وكانت والدته يتيمة تركت دارا للأيتام وربت أسرتها".

وواصلت: "هذه هي عائلتنا، سأخبرهم عن الإمبراطورية التي بنيتها (مخاطبة شقيقها كريستيانو)، وسأخبرهم عن قوتك، وما وعدت به وحققته، وسأخبرهم عن شخصيتك، وسأخبرهم بأن عمهم لم يستسلم أبدا حتى عندما كان القبر قد تم حفره لك، سأعرض الفيلم الحقيقي لحياة عمهم".

وختمت: "الحمد لله أنا جزء منه، أنا جزء من حياتك، ويا لها من حياة جميلة، أنا فخورة جدا، نعم هو أخي، نعم أنت كريستيانو رونالدو، شكرا لك أخي".

وكثيرا ما خرجت كاتيا أفيرو لدعم شقيقها، والدفاع عنه والرد على منتقديه.

طباعة Email