فان جال يعلن نهاية مشواره مع هولندا بعد الهزيمة أمام الأرجنتين

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ودع لويس فان جال المدير الفني للمنتخب الهولندي لكرة القدم لاعبيه معلنا نهاية مشواره مع الفريق عقب الهزيمة أمام المنتخب الأرجنتيني مساء الجمعة في دور الثمانية من بطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليا في قطر.

وأطاح المنتخب الأرجنتيني بنظيره الهولندي من دور الثمانية بالمونديال بعدما تغلب عليه 4 / 3 بركلات الجزاء الترجيحية إثر نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بينهما بالتعادل 2 / 2 على ملعب استاد لوسيل.

وتقدم المنتخب الأرجنتيني بهدفين سجلهما ناهويل مولينا وليونيل ميسي في الدقيقتين 35 و73 من ضربة جزاء ثم تعادل المنتخب الهولندي بهدفين سجلهما فاوت فيخهورست في الدقيقتين 83 و90 .

وقال فان جال في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة :"لن أستمر في منصبي كمدرب للمنتخب، فقد كانت هذه هي مباراتي الأخيرة... قمت بالإشراف على المنتخب في 20 مباراة ولم أخسر أيا منها، لا أعرف تحديدا عدد الانتصارات."

وأضاف :"الوقت الذي قضيته مع هذا المنتخب كان رائعا، كنت دائما أختار القائمة، أيضا في كأس العالم هذه أتيت بأربعة لاعبين شباب من أجل اكتساب الخبرة هنا، وكنت دائما أختار مجموعة قوية، وعندما أنظر لذلك التاريخ، أنظر له بطريقة إيجابية، وقد خرجنا فقط من هذه البطولة بسبب ضربات الجزاء."

وقال فان جال :"أترك خلفي مجموعة رائعة للغاية من اللاعبين، على الصعيد الشخصي وعلى صعيد كرة القدم، أفراد هذا الفريق قريبون للغاية من بعضهم البعض، المنتخب يتمتع بروح فريق عالية، وهو فريق متمرس وماهر للغاية، أفتخر بأنني رافقت هذا المنتخب على مدار عشرين مباراة دون خسارة، وقد لعبنا ضد منتخبات من النخبة ومن بينها منتخبات خرجت في وقت مبكر للغاية من المونديال."

وعن الأداء في المباراة أمام الأرجنتين، قال فان جال :"في الشوط الأول كنا نواجه مشكلة عانينا منها سابقا، حيث كنا نستحوذ على الكرة لكن لا نجد اللاعبين الذين يتم توجيه التمريرات لهم، وبعدها حاولنا بطريقة 3-4-3 ثم 4-4-1-1 وبعدها لعبنا بطريقة 4-4-2، وكان على المنتخب الأرجنتيني حينذاك أن يتكيف مع هذه الطريقة، وقد استفدنا من ذلك بشكل كبير."

وأضاف :"في الشوط الثاني، لعبنا ببسالة لعبنا بكل ما نملك كي نعوض ونتعادل وعندما سجلنا فعلا كان المنتخب الأرجنتيني يضغط بشكل كبير، ورغم ذلك أحرزنا الهدف الثاني لنتعادل، وبعدها وصلنا إلى الوقت الإضافي ثم ركلات الترجيح."

وتابع فان جال:"في الوقت الإضافي، كان هناك عدد لا بأس به من اللاعبين قد شعروا بالإجهاد، وأرادوا فقط أن ينتهوا من الشوطين الإضافيين، خاصة وأننا منذ أن أتينا إلى هنا كنا نركز على التدريب على ركلات الترجيح كي ندرك الفوز في هذه الحالة، ولكن بالطبع لم نوفق."

وعن رؤيته لأداء المنتخب الأرجنتيني، قال فان جال :"رأينا أنه كانت هناك ضربة جزاء تم منحها بسهولة والهدف المترتب عليها كان هدفا رائعا لميسي، وفي الشوط الثاني للمباراة لعبنا بطريقة مختلفة ونجحنا في التحكم في المباراة بطريقة أفضل ونحن بالطبع أطول قامة وكان المنتخب الأرجنتيني يعي ذلك ويحتاط لهذا الأمر."

 

طباعة Email