فينغر: منتخبات «السياسة» دفعت الثمن

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقد رئيس قسم تطوير كرة القدم العالمية في الاتحاد الدولي «فيفا» المدرب الفرنسي السابق أرسين فينغر، المنتخبات «المركزة على السياسة» في مونديال قطر، معتبراً أن تلك التي ركزت على كرة القدم فقط كانت نتائجها أفضل في دور المجموعات، وأوضح فينغر، عندما تذهب إلى كأس العالم تكون مدركاً أنه يتوجب عليك ألا تخسر مباراتك الأولى، غامزاً بذلك من المنتخب الألماني بطل العالم 4 مرات الذي سقط في اختباره الافتتاحي أمام اليابان 1 - 2 ودفع ثمن ذلك بخروجه لاحقاً من الدور الأول. واستهل المنتخب الألماني، المونديال القطري بحركة احتجاجية من لاعبيه الذين كمّموا أفواههم خلال الصورة الرسمية قبيل خسارتهم أمام اليابان، في رسالة موجهة إلى الدولة المضيفة وفيفا.

ورأى فينغر، مدرب موناكو وأرسنال الإنجليزي السابق البالغ من العمر 73 عاماً، أن منتخبات تتمتع بخبرة كأس العالم مثل فرنسا حاملة اللقب أو إنجلترا والبرازيل فازت بمبارياتها الأولى، مضيفاً أن من فاز افتتاحاً هي المنتخبات المستعدة ذهنياً والتي كانت لديها عقلية التركيز على المنافسة وليس على التظاهرات السياسية.

وفي التقييم الفني لمباريات دور المجموعات، أشار فينغر إلى الكم الكبير من الأهداف المسجلة من كرات عرضية والتي كان عددها أكثر من 83 % من نسخة 2018، موضحاً أن الفرق تدافع أكثر في العمق وبات المسار مفتوحاً أكثر على الجناحين، وهذا الأمر يمنح لاعبي الجناحين دوراً أكثر أهمية، مضيفاً، لدي قناعة أن الفرق التي تملك أفضل الأجنحة ستكون فرصها أكبر للفوز باللقب.

طباعة Email