كرواتيا "الإعجازية" جاهزة لمواجهة اليابان ذات الأسلوب المشابه

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا إن فريقه عازم على الحفاظ على سمعته التي اكتسبها بتحقيق نجاحات على الصعيد الدولي تفوق إمكانياته، وذلك عندما يواجه اليابان في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم غدا الاثنين.

وأضاف داليتش الذي لم يخسر فريقه في دور المجموعات في نهائيات قطر "تعداد سكان كرواتيا أربعة ملايين نسمة والنتائج التي حققناها على الصعيد العالمي إعجازية".

وتابع "نحن حاضرون باستمرار في البطولات وكأس العالم وهذا في حد ذاته نجاح كبير. أصبحنا قوة في عالم كرة القدم".

وكرواتيا، التي تحتل المركز 12 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا)، هي المرشحة للفوز على اليابان، المصنفة 24، لكن البلد الآسيوي فاق التوقعات بتغلبه على إسبانيا وألمانيا، اللتين سبق لهما الفوز بكأس العالم، رغم تأخره بهدف في المباراتين بدور المجموعات.

وأبلغ داليتش الصحفيين "سيتبعون فلسفة محاربي الساموراي. ونحن كذلك. إذا أردنا التقدم في البطولة، لابد أن نتبع النهج ذاته، وأن نقدم أفضل ما في جعبتنا دون التقليل من أحد"، مشيرا إلى أن اليابان لا تحتاج إلى نسبة استحواذ كبيرة لتحقيق الفوز كما أظهرت في الدور الأول.

ومضى قائلا "نسبة استحواذ اليابان على الكرة هي الأقل في العالم، لكنها بارعة في التحول من الدفاع للهجوم. إنه واحد من أكثر المنافسين مثابرة وإصرارا. لا يستسلمون. لدينا عقليتنا مماثلة. نحن على قدم المساواة معهم".

 عكس التوقعات

قال مدرب كرواتيا إن فريقه سيتعين عليه أن يقاتل ليتمكن من معادلة الإنجاز الذي تحقق في روسيا أو التفوق عليه.

وأضاف "الحلم مشروع للجميع. في 2018 أثبتنا أن هذه الأحلام من الممكن أن تتحقق على أرض الواقع. في آخر 20 عاما، قدمت كرواتيا مباريات رائعة. إذا نظرت لفرق دور الستة عشر، نحن الأصغر من ناحية التعداد السكاني. وصلنا إلى هنا عكس التوقعات".

وخص داليتش بالثناء القائد لوكا مودريتش (37 عاما) الذي يقدم أداء رائعا رغم أن مسيرته شارفت على النهاية.

وقال "لا يمكنني أن أوفي حقه في المديح. لن تكون هذه آخر بطولة يلعبها مع كرواتيا. احترافيته وحالته البدنية الجيدة وتدريبه وسعيه لتطوير الذات أمر لا سابق له".
وأضاف "سنحتاج لوكا لبعض الوقت في المستقبل".

 

 

طباعة Email