مونديال 2022: خمسة نجوم صاعدين في الدور الاول

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتل الارجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كيليان مبابي العناوين الأبرز بعد أن تأهلت منتخباتهم من دور المجموعات لمونديال قطر 2022، لكنّ العديد من اللاعبين الآخرين ارتقوا أيضًا إلى مصاف النجومية في هذا الحدث.

تلقي وكالة فرانس برس نظرة عن خمسة نجوم من المنتخبات المشاركة الذي برزوا في الدور الاول من البطولة.
تايلر ادامس (الولايات المتحدة الأميركية)يتميّز لاعب وسط ليدز يونايتد الانجليزي بالهدوء داخل الملعب وخارجه، حيث حجزت الولايات المتحدة مكانا لها في ثمن النهائي بفوز "ناري" على ايران 1-0 في الجولة الأخيرة.

اختير قائدا للمنتخب الأمريكي قبل نهائيات كأس العالم مباشرة، وكان اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا قدوة يحتذى بها في قيادة خط وسط شاب جدا، إذ يلعب جنبًا إلى جنب مع وستون ماكيني ويونس موسى، واستطاع ان يظهر عن قدرة عالية على التعامل في المواجهتين امام إنجلترا وويلز. أظهر أدامس أيضًا نضجًا ورباطة جأش ملحوظتين حيث تعامل ببراعة مع أسئلة لا علاقة لها بكرة القدم قبل مباراة إيران المشحونة سياسيًا.
ونالت عروضه في قطر أنظار بعض أكبر الأندية في أوروبا.

كودي خاكبو (هولندا)كان المهاجم الهولندي هو اللاعب الوحيد الذي سجل في جميع المباريات الثلاث ضمن الدور الاول - واستكمل مستواه المتألق مع آيندهوفن الهولندي الى كأس العالم. كسر هدفه من كرة رأسية العقم التهديفي في المباراة الافتتاحية ضد السنغال قبل ان تفوز هولندا 2-0. ومنح الهولنديين التقدم بتسديدة قوية بالقدم اليسرى ضد الإكوادور في التعادل 1-1. ومرة أخرى، قاد بلاده الى الفوز بانهاء جميل بقدمه اليمنى خلال الفوز على قطر 2-0.

وقال لويس فان خال مدرب هولندا عنه "لديه كل ما يلزم ليصبح نجما".

إنها بالتأكيد مسألة وقت فقط قبل أن يخرج من الدوري الهولندي وينتقل الى ناد اوروبي كبير حيث يعد مانشستر يونايتد وجهة محتملة.

إنسو فرنانديس (الارجنتين)لم يبدأ فرنانديس كأساسي في اي مباراة مع الأرجنتين قبل كأس العالم، لكن أداءه في قطر جعله عنصراً بارزاً في تشكيلة ليونيل سكالوني.

خرج لاعب الوسط البالغ من العمر 21 عامًا من مقاعد البدلاء ليسجّل هدفًا رائعًا ضد المكسيك، ثم صنع الهدف الثاني لفريقه بعد أن بدأ أول مباراة له كأساسي في الفوز 2-0 على بولندا.

انضم فرنانديس إلى بنفيكا البرتغالي من ريفر بلايت الارجنتيني في الصيف ولفت الانظار بسرعة، وساعد فريقه الجديد على صدارة مجموعته في دوري الأبطال. هدف فرنانديس ضد المكسيك جعله ثاني أصغر هداف للأرجنتين في كأس العالم - بعد ليونيل ميسي.

جود بيلينغهام (انكلترا)يشارك بيلينغهام في بطولته الدولية الثانية بعد أن لعب لمنتخب إنكلترا في كأس أوروبا العام الماضي، ومن السهل أن ننسى أنه لا يزال عمره 19 عامًا فقط. إذ أصبح لاعب بوروسيا دورتموند الالماني جزءًا لا يتجزأ من خط وسط غاريث ساوثغيت في قطر، وأعلن عن نفسه بقوة بتسجيله هدفًا في فوز إنجلترا على إيران 6-2.

اكتسب بيلينغهام الكثير من الخبرة في المباريات الكبيرة مع دورتموند وبدا مرتاحًا تمامًا إلى جانب ديكلان رايس حيث تصدرت إنكلترا المجموعة الثانية.

يوشكو غفارديول (كرواتيا)نجح نجم الدفاع الشاب في منتخب كرواتيا الذي بات بأمسّ الحاجة للتجديد من انقاذ بلاده من الخروج امام بلجيكا في اللحظات الاخيرة اثر ابعاده محاولة خطيرة للمهاجم روميلو لوكاكو. أصيب اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا بكسر في أنفه وعانى من تورم شديد حول عينه اليمنى قبل أسبوع من البطولة بعد اصطدامه بزميل له في فريق لايبزيغ الالماني لكن ذلك لم يؤثر على ادائه. لم يبرز كرجل مقنع فحسب، بل ظهر أيضًا باعتباره حجر الأساس لخط دفاع كرواتيا الذي تم اختراقه مرة واحدة فقط حتى الآن.

وقال زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا "إنه أفضل مدافع في العالم" وتابع "حتى لو لم يكن الآن رقم واحد، فإنه سيصبح رقم واحد".
 

طباعة Email