ستويكوفيتش يُحمل أخطاء الدفاع مسؤولية الهزيمة من سويسرا

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدا دراجان ستويكوفيتش مدرب صربيا في حيرة من أمره لشرح سبب استقبال فريقه هدفين بعد تقدمه ليخسر 3-2 أمام سويسرا في المباراة الأخيرة بالمجموعة السابعة الليلة الماضية ليودع كأس العالم لكرة القدم.

ووضعت الهزيمة أمام سويسرا المنتخب الصربي في ذيل ترتيب المجموعة بنقطة واحدة ليودع البطولة من دور المجموعات مرة أخرى. ولم تتخط صربيا مرحلة المجموعات في نهائيات كأس العالم منذ تفكك يوغوسلافيا.

وقال ستويكوفيتش "عندما تخسر المباراة، نفكر بالطبع في (الأخطاء التي يرتكبها)الدفاع، لكننا ندافع ونهاجم كفريق واحد.

"نجحنا في قلب تأخرنا 1-صفر والتقدم 2-1، ولكن مرة أخرى لم نلعب بشكل جيد دفاعيا. كان من السهل للغاية على السويسريين تسجيل الهدف الثاني، وهو ما صدمنا حقا. من الناحية النفسية كان الأمر إيجابيا للغاية بالنسبة لسويسرا.

"مثل هذه الأشياء ممنوعة في هذا المستوى. إذا كررت هذه الأخطاء فمن الصعب للغاية الفوز. في المستقبل يجب أن نعمل بجدية ونبذل قصارى جهدنا لحل المشكلة".

وتغادر صربيا بطولة قطر بدون فوز وبنقطة واحدة فقط بعد ثلاث مباريات وألقى ستويكوفيتش باللوم على قلة لياقة لاعبيه الأساسيين في كأس العالم.

وقال ستويكوفيتش "بالنظر إلى المشاكل التي واجهناها منذ وصولنا إلى كأس العالم، لقد عانينا من إصابات لاعبينا البارزين، بذلنا قصارى جهدنا لإعادتهم لمستواهم، لكن يبدو أنها كانت مشكلة كبيرة للغاية بالنسبة لنا".

وأضاف المدرب الصربي "قاتل اللاعبون وقد بذلوا قصارى جهدهم. ومع ذلك بالنسبة لهذا المستوى من المنافسة للأسف لم يكن ذلك كافيا ولكن هناك أسباب لذلك. لا يمكنني أن أتوقع أكثر مما قدموه على أرض الملعب".

عندما سُئل عن مستقبله بعد أسوأ أداء لصربيا في كأس العالم، قال ستويكوفيتش إنه يتطلع بالفعل إلى تصفيات بطولة أوروبا 2024.

وقال "في مارس سنبدأ تصفيات بطولة أوروبا .. لذلك لن يغير ذلك شيئا. بالطبع سأكون أكثر ارتياحا إذا كان لاعبو فريقي يتمتعون بصحة جيدة وفي قمة أدائهم". 

طباعة Email