صفعة موجعة لفرنسا بانسحاب بنزيمة من المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرّضت محاولة فرنسا للدفاع عن لقبها في كأس العالم لكرة القدم لصفعة موجعة مع الإعلان في وقت متأخر السبت عن انسحاب مهاجمها المخضرم كريم بنزيمة، أفضل لاعب في العالم، من مونديال قطر 2022 لاصابة بفخذه.

وكان هداف ريال مدريد الإسباني البالغ 34 عاماً يعاني من الاصابة منذ فترة وخاض أقل من نصف ساعة في المباريات الست الأخيرة لناديه قبل كأس العالم.

شارك السبت للمرة الاولى في تمارين فرنسا، بطلة مونديال روسيا 2018، لكنه أجبر على الخروج من ملعب السد للخضوع لفحوص طبية.

وقال الاتحاد الفرنسي في وقت لاحق ان الاصابة "تتطلب فترة للتعافي تصل إلى ثلاثة أسابيع"، ليفقد حظوظه بالمشاركة في المونديال الذي ينطلق الاحد ويمتد حتى 18 ديسمبر المقبل.

وكتب اللاعب في حسابه على انستغرام "لم استسلم في حياتي أبداً، لكن الليلة يجب أن أفكّر في الفريق كما فعلت دوماً. المنطق يفرض علي ترك مكاني لشخص يمكنه أن يساعد فريقنا لتقديم كأس عالم جيدة".

ونقل الاتحاد الفرنسي عن المدرب ديدييه ديشان "أنا حزين جداً لكريم الذي كانت كأس العالم هدفاً مهماً بالنسبة اليه".

تابع "رغم الضربة الكبيرة الجديدة لفرنسا، لدي كل الثقة بتشكيلتي. سنقوم بكل ما في وسعنا لنرتقي إلى التحدي الذي ينتظرنا".

وتستهل فرنسا حملة الدفاع عن لقبها الثلاثاء ضد أستراليا في نسخة قطر 2022.

والى بنزيمة، تستهل فرنسا حملة الدفاع عن لقبها مع الكثير من الغيابات بسبب الاصابات ومن دون الكثير من الكوادر المهمة مثل بول بوغبا، نغولو كانتي، مايك مينيان، بريسنيل كيمبيبي وكريستوفر نكونكو.

وبعد غياب هداف ريال مدريد الإسباني عن المباريات منذ أكتوبر الماضي لاصابة بفخذه، شارك السبت في التمارين الجماعية للمرة الاولى منذ تجمع الفريق في كليرفونتين الإثنين الماضي.

ولم يلعب سوى بنزيمة نصف ساعة أمام سلتيك غلاسكو الاسكتلندي في 2 نوفمبر، منذ خوضه الدقائق التسعين للمرة الاخيرة في 19 أكتوبر في الدوري الاسباني.

بعد ثلاثة أيام، تحدث النادي المدريدي عن "إجهاد عضلي في عضلات الفخذ في الساق اليسرى" بشأن المهاجم الذي كان قد توج للتو بالكرة الذهبية وغادر للراحة في اللقاء التالي.

برر الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال غياب مهاجمه، قائلاً "أفضل خسارة (الكرواتي لوكا) مودريتش أو بنزيمة لمباراة بدلاً من شهر"، معتقداً أن مكوث الفرنسي في العيادة الطبيّة لن يدوم كثيراً، قبل أن تتبدل كلماته في نهاية أكتوبر.

طباعة Email